الرئيسية > تعلم معنا > التربية والتعليم > مهارات التفكير وتنمية الإبداع > الذكاء الوجداني ، تعريفه وأهميته وأبعاده

الذكاء الوجداني ، تعريفه وأهميته وأبعاده
الفئة :  التربية والتعليم   القسم :مهارات التفكير وتنمية الإبداع
تمت الاضافة بواسطة :د. محمد العامري                الكاتب: م. أمجد قاسم
الذكاء الوجداني ، تعريفه وأهميته وأبعاده
21/04/32 04:22:26 ص

يعتبر مفهوم الذكاء الانفعالي أو الوجداني مفهوما حديثا على التراث السيكولوجي , وما زال يكتنفه بعض الغموض , حيث انه في منطقة تفاعل بين النظام المعرفي والنظام الانفعالي .

 

والتعريفات التي تعرف الذكاء الانفعالي انقسمت إلى قسمين :


الأول:

أكثر تحفظا ويعرف الذكاء الوجداني بأنه القدرة على فهم الانفعالات الذاتية والتحكم فيها وتنظيمها وفق فهم انفعالات الآخرين والتعامل في المواقف الحياتية وفق ذلك , فيعرفه Mayer&salovey ,1990  بأنه القدرة على فهم الانفعالات الذاتية للآخرين وتنظيمها للرقي بكل من الانفعال والتفكير , ويشير سالوفيSalvey  بان الذكاء الانفعالي يميز الأفراد الذين يحاولون التحكم في مشاعرهم ومراقبة مشاعر الآخرين وتنظيم انفعالاتهم وفهمها ,ويمكنهم ذلك من استخدام استراتيجيات سلوكية للتحكم الذاتي في المشاعر والانفعالات ويشير سالوفي بان مرتفعي الذكاء الانفعالي يحتمل أن يكون لديهم القدرة على مراقبة انفعالاتهم ومشاعرهم والتحكم فيها والحساسية لها وتنظيم تلك الانفعالات وفق انفعالاتهم ومشاعر الآخرين .

 

الثاني:

يعرف الذكاء الانفعالي بأنه مجموعة من المهارات الانفعالية والاجتماعية التي يتمتع بها الفرد واللازمة للنجاح المهني وللنجاح في الحياة ، ويعطي Golman 1995 مجموعة من المهارات الانفعالية والاجتماعية تميز مرتفعي الذكاء الانفعالي وتشمل ,الوعي الذاتي ,والتحكم في الاندفاعات ,والمثابرة ,والحماس والدافعية الذاتية ,والمشاركة العاطفية ,والمهارات الاجتماعية ,وأن انخفاض تلك المهارات ليس في صالح الفرد أوفي نجاحه المهني .

 

 

هذا وقد عرفه “دانيال جوليان” في كتابه الذكاء الوجداني  Emotional Intelligenceبأنه:

“القدرة على فهم الانفعالات، ومعرفتها، والتمييز بينها، والقدرة على ضبطها والتعامل معها بإيجابية”.

 

يعنى ذلك أن تأثير الانفعال والوجدان على السلوك والتعلم يفوق كثيرًا تأثير العمليات المنطقية على السلوك والتعلم.

 

إذن الوجدان والتفكير متداخلان تداخلاً وثيقًا. وحتى يتمكن الطفل من اكتساب معلومة ما أو خبرة من الخبرات فلا بد أن تتوافر له الظروف الآمنة البعيدة عن التهديد والقلق حتى يزداد تركيزه وتزداد قدرته على استدعاء الخبرات السابقة، وبالتالي فهم الموقف والتعامل معه عقليًّا ومنطقيًّا.

وعندما تكون الخبرة مصحوبة بانفعال إيجابي كالفرح أو الإنجاز مثلاً يزداد إتقان المعلومة وحفظها وتخزينها في صورة واضحة يسهل استدعاؤها والاستفادة منها؛ وذلك لأن الناقلات العصبية في الدماغ البشري تفرز موادَّ كيميائية تعطي شعورًا بالراحة والمرح، وذلك مع الخبرة التي تعطي هذه الأحاسيس الإيجابية، فيسجل الدماغ هذه المعلومة، وكأنه يقول لنفسه: هذه المعلومة هامة احفظها وتذكرها واستخدمها مستقبلاً.

وتعتبر هذه المشاعر الإيجابية التي ترافق الخبرة بمثابة مكافأة ذاتية للدماغ، وهي التي تدعو العقل مستقبلاً لممارسة أشكال التفكير المختلفة كالابتكار والاستكشاف والإنجاز؛ لأن المخ في هذه الحالة يكون آمنًا.


إذا كانت الانفعالات المصاحبة للخبرة سلبية ومؤلمة كالتهديد والقلق والخوف، فإن المادة الكيميائية التي يفرزها الدماغ تجعل الفرد متحفزًا للرد بالمقاومة (مقاومة دخول المعلومة أو تعلم المهارة)؛ وذلك للمحافظة على نفسه، ويؤدي ذلك إلى مزيد من التوتر والقلق، وبالتالي يتدنى الانتباه والتركيز والتعليم.

ومن هنا كان الذكاء الوجداني هو أساس التنمية العقلية والاجتماعية والمعرفية للطفل.

 

 

أهمية الذكاء الوجداني:
الذكاء الوجداني ، مهم للنجاح في الحياة , والمهنة , والصحة النفسية . وكما تحدث (جولمان) بأن الصحة الوجداني تنبئ بالنجاح في الدراسة ,والعمل , والزواج , والصحة الجسمية , وتشير الدراسات الحديثة إلى أن الذكاء الوجداني يتنبأ بـ 80 % من نجاح الإنسان في الحياة .

مهارات الذكاء الوجداني التي يمكن تنميتها لدى الطفل فيما يلي:
- الاهتمام بتمييز الانفعالات (تسميتها هل هو فرحان – سعيد – خامل – غاضب – متوتر…).
- التحكم بردود الفعل العفوية (عدم التسرع بإعطاء رد الفعل).
- التعامل مع الضغوط الحياتية.
- تفهم انفعالات الآخرين ووجهة نظرهم.
- تفهم معايير السلوك المقبول وغير المقبول.
- تطوير نظرة إيجابية واقعية تجاه الذات.

 

ما الذي تنتجه هذه المهارات الوجدانية؟
يؤكد دانيال على أن تنمية هذه المهارات تسفر عن شخصية متزنة قادرة على تحمل المسئولية وتأكيد الذات، والمتفتحة والمتعاونة والقادرة على فهم الآخرين والقادرة على حل المشكلات، والقادرة على ضبط النفس في مواقف الصراع والاضطراب واتزان المشاعر والسلوك والفكر مثل التعرف، والقادرة على التواصل الفعَّال وتوقع النتائج المترتبة على السلوك.
الجديد في النظر لهذا الأمور القديمة الجديدة أنها تحولت لنهج “الخطوة خطورة”، بمعنى أصبح كل منها يتحول لسلسلة من المهارات التي يمكن لكل فرد التدريب عليها بسياسة الخطوة خطوة؛ فالذكاء، التفكير، الإبداع، حل المشكلات صار كل ذلك مهارات يمكن إتقانها جميعا.

 

ولكن كيف تحول الأمر؟
أسهمت دراسات الجهاز العصبي وتشريح المخ، وعلم النفس العصبي في التحول الكبير في النظرة للذكاء فقد أكدت قابلية المخ للتعديل الذاتي فينمو ويخبو من خلال التفاعل البيئي الثري، وهذا الثراء إنما يعني التنبيه والأمن.

وقد أحدثت هذه النتائج نقلة وتحول لمفهوم الذكاء من اعتباره قدرة عامة ثابتة (موروثة) إلى اعتباره إمكانية وطاقة دينامية نامية.

ظهرت بعض النظريات الحديثة ولعلَّ أهمها –بالنسبة لفكرة الذكاء الوجداني- الدراسات التي أفادت بأن الذكاء ليس أحاديًّا، بل متعددًا، وهذه النظرية (الذكاء المتعدد) توضح أن الفروق بين الأطفال ليست في درجة ما يملكون من ذكاء وإنما نوعية هذا الذكاء، وقد توصل هوارد جاردنر إلى ثمانية أنواع من الذكاء.

أنواع الذكاء:
1- الذكاء اللفظي (اللغوي).
2 – الذكاء التحليلي – الرياضي.
3 – الذكاء المكاني.
4- الذكاء الموسيقي – الإيقاعي.
5- الذكاء الحركي – الجسدي.
6 – الذكاء الاجتماعي (الخاص بالتعامل مع الآخرين).
7- الذكاء الانفعالي الذاتي (الشخصي).
8 – الذكاء البيئي.

 

ثم تجيء نظرية الذكاء الوجداني كالتقاء لبحوث ودراسات المخ التي أكدت أن المخ وجداني ينشطه الأمن ويحجمه التوتر، ونظرية جاردنر في الذكاء المتعدد الذي صار يتضمن أنواعًا من الذكاء الشخصي والتفاعل مع الغير.

 

وتشير بحوث الذكاء الوجداني أن 80% من إنجازات البشر مرجعها الذكاء الوجداني، بينما 20% مرجعها الذكاء التحليلي.

 

يشمل الذكاء الوجداني خمسة أبعاد:
1. الوعي بالذات.
2. الدافعية الذاتية.
3. مقاومة الاندفاع.
4. التفهم وإدارة الوجدان.
5. العلاقات الاجتماعية.

 

إذن الأمر كله يصب في خانة التنمية الشخصية للتفاعل الإيجابي والتعايش مع الآخرين.

وتجدر بنا الإشارة لنموذج السلوك الذكي الذي يتضمن 15 عملية عقلية معرفية ووجدانية -إذن العقل (معرفة ووجدان)-، وتتضمن هذه العمليات العقلية:

1- المثابرة.
2- مقاومة الاندفاع.
3- الاستماع بتفهم وتعاطف.
4- مرونة التفكير.
5 – التفكير في التفكير.
6 – السعي نحو الدقة.
7 – التساؤل.
8 – تطبيق الخبرات السابقة في مواقف جديدة.
9- التعبير بدقة ووضوح عن التفكير.
10- استخدام كل الحواس.
11 – الإبداع والخيال.
12 – الحماس للحياة.
13 – المخاطرة المحسوبة.
14 – المرح.
15- التفكير مع الآخرين.

 

طرق نعلم بها أبناءنا هذه السلوكيات خطوة خطوة و هي:
- الحب للطفل.
- الاحترام للطفل.
- التقبل للطفل.
- بناء الثقة بالنفس والآخرين.
- إشاعة روح المرح والدعابة مع الطفل.
- بناء صورة إيجابية لدى الطفل عن نفسه.
- تشجيع الطفل على التعبير عن انفعالاته بدلاً من كبتها.
- محاولة الحوار الذي يشجِّع الطفل ليحكي باستفاضة عما يشعر به؛ وذلك لأنه أثناء هذا الحوار يدرك أبعاد مشاعره بوضوح أكثر، ويصبح لديه مع الوقت قدرة على التحكم فيما يثير لديه هذا النوع من الانفعال؛ لأننا في الحقيقة حين نتحدث نبدو كما لو أننا ننظر من الخارج لما نقول (أي لما نفكر – لما نشعر).
- نساعد الطفل ليتعرف بـأمانة على نقاط قوته ونقاط ضعفه.
- الاستماع إلى الآخرين بفهم وتفهم، وذلك يسهم في تعميق الفكرة وصقلها، فالطفل الذي يعود ويتدرب على حسن الاستماع للآخرين يستطيع أن يبني أفكارًا جديدة على أفكار الآخرين، كما يستطيع توضيح وشرح تلك الأفكار، إضافة لأن الاستماع إلى الآخرين يخلص الطفل من تمركزه حول ذاته، فهو يبدأ في التعرف على مشاعر وأفكار الآخرين، ويبدأ في إدراك أن لهم من الأهمية مثل ما له، ولهم من الحقوق والواجبات مثل ما له، ويمكنه ذلك من زيادة وعيه بالمشكلات، ويفتح مداركه لوجهات نظر وبدائل أخرى. ويمكنه ذلك من دخول عالم الآخرين دون تحيز.
- من أكثر ما يفيد الطفل في تكوين نظرة إيجابية نحو الذات المعاملة الهادئة المتزنة، والتشجيع على ما يبديه من إيجابيات دون إفراط أو تفريط، كذلك مساعدة الطفل على إتقان مهارات مختلفة (رياضة – فنون – قراءة – ألعاب …).
- تعويد الطفل على تسجيله انطباعاته، آرائه، خبراته، انتقاداته والمشاركة من قبل الأهل في ذلك، وربما كان ذلك مفيدًا في نواحٍ عدة (التعبير الجيد – الوعي بذاته – فرص للنقاش – الفهم المتبادل – الشجاعة في إبداء الرأي – متابعة تطور التفكير والمعرفة والوجدان لدى الطفل – ربط الطفل بالكتابة وهي مهارة هامة جدًّا).
- تساعد الفنون على التطورات والنمو المتزن في حياة الطفل والأمر الهام هو التعبير في حد ذاته أي ممارسة الفن ذاته بغض النظر عن النتائج، فهو وسيلة للتعبير عما يجول بخاطره من أفكار ومشاعر وانفعالات. ولقد وجد علماء النفس علاقة بين أعمال الطفل الفنية والحاجات والرغبات اللاشعورية التي تؤثر في سلوكه وتوجهه؛ ولذا يسهم الفن في صحة الطفل العقلية والنفسية، ويرفع عنه الضغوط، ويعطيه فرصة لإظهار المعاني التي لا يمكن أن يعبر عنها عن طريق اللغة.

wife affair click here infidelity signs
توثيق مصدر المقال
تلتزم   مهارات النجاح للتنمية البشرية بحماية حقوق المؤلفين وكتاب مقالات تعلم وإبرازهم . ولتوثيق ذلك نود هنا أن نبرز معلومات توثيقية عن كاتب المقال: م. أمجد قاسم .
 
كما تلتزم مهارات النجاح بحفظ حقوق الناشر الرئيسي لهذا المقال وندعوكم لزيارة صفحة الناشر بدليل الناشرين لمقالات موسوعة تعلم معنا  من خلال الظغط على اسم المصدر ، كما نتقدم بالشكر أجزله والتقدير أجله للناشر لمساهمته الفاعلة في نشر مصادر المعرفة.
 
المصدر (الناشر الإلكتروني الرئيسي لهذا المقال ): موقع آفاق تربوية وعلمية
رابط صفحة المقال في موقع  الناشر (المصدر الرئيسي): أنقر هنا
 
عدد القراءات : ( 75859 )   عدد مرات الطباعة (  47 )
أخر تعديل تم بواسطة د. محمد العامري
حفظ المقال
عدد القراءات  ( 75859 )     عدد الطباعات ( 47   )  عدد مرات الارسال  ( 1)
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لمؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية بل تمثل وجهة نظر كاتبها .
جدول الدورات التدريبية القادمة
جدول الدورات التدريبية المنفذة للحقيبة التدريبية
حقائب تدريبية حول الخبر ننصح بالإطلاع عليها
استراتيجيات الذكاء العاطفي وتطبيقاتها في التعليم
التربية والتعليم
مهارات التفكير وتنمية الإبداع

الذكاء العاطفي هو القدرة على فرز العواطف الذاتية، وحسن استعمالها. ويعرف كولمان Goleman الذكاء العاطفي بأنه القدرة على التعرف على شعورنا الشخصي وشعور الآخرين، وذلك لتحفيز أنفسنا، ولإدارة عاطفتنا بشكـل سلـيم في علاقتنا مع الآخرين ، وفي هذه الحقيبة التدريبية المتميزة التي اعدها ويشرف على تطويرها بشكل مستمر نخبة من خبراء ومستشاري التدريب بمؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية المتخصصين في مجال الإدارة التربوية يتم التركيز على تلبية الحاجات التدريبية الفعلية للعاملين في مجال التربوي وحاجاتهم في مجال إكتساب وتنمية مهارات الذكاء العاطفي وتطبيقاته في المجال التربوي وتزويده بالأدوات والتطبيقات الفعالة في هذا المجال وتأهيلهم للقيام بدورهم تجاه تطبيق متطلبات الإدارة الحديثة بكفاءة وفعالية...

استراتيجيات الذكاء العاطفي وتطبيقاتها في التعليم
عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 38516  ) عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 40 )
تنمية القدرات الإبداعية لدى الأطفال
التربية والتعليم
مهارات التفكير وتنمية الإبداع

ليس بالذكاء وحده ينجح الإنسان في حياته لذلك تطالب الدراسات الحديثة الوالدين بالاهتمام باكتشاف قدرات الأبناء الإبداعية بدلاً من التركيز فقط على قياس مستوى ذكائهم , لان تنمية القدرات الإبداعية تقودهم إلى التفوق والتميز , وتؤكد الدراسات أن لدى كل طفل موهبة تختلف عن غيره وهي قدرات حركية أو فنية أو علمية . ونحن في مهارات النجاح للتنمية البشرية قد قام فريقنا الإستشاري والتدريبي بتصميم حقيبة تدريبية مبنية على خبراتنا التدريبية والاستشارية ومدعمة بالمنهجيات العالمية الحديثة في مجال تنمية القدرات الإبداعية لدى الأطفال وتلبي حاجات الفئات المستهدفة من التربويين وركزنا فيها على التطبيقات العملية والمشاغل التدريبية لإكساب المعارف والخبرات والمهارات ، ويطيب لنا فيما يلي أن نعرض لكم مفردات ...

تنمية القدرات الإبداعية لدى الأطفال
عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 42283  ) عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 31 )
عادات العقل
التربية والتعليم
مهارات التفكير وتنمية الإبداع

العقل هو المحرك الأساسي  للإنسان؛ و للعقل عاداته التي يتصرف بها مع المعطيات التي تقدم له – أي المواقف التي يتعرض لها –  و تتحرك بهذه العادات في حياتك و تجابه بها كل المواقف. ونحن في مهارات النجاح للتنمية البشرية قد قام فريقنا الإستشاري والتدريبي بتصميم حقيبة تدريبية مبنية على منهجية علمية في تطوير عادات العقل ومدعمة بخبراتنا التدريبية والاستشارية وتلبي حاجات الفئات المستهدفة في مجال تنمية العادات الإيجابية للعقل وركزنا فيها على التطبيقات العملية والمشاغل التدريبية لإكساب المعارف والخبرات والمهارات ، ويطيب لنا فيما يلي أن نعرض لكم مفردات هذه الحقيبة التدريبية .

عادات العقل
عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 19935  ) عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 29 )
مقاطع فيديوا ذات صلة بالمقال ننصح بالإطلاع عليها

أخبار ذات صلة بنوع المقال ننصح بالإطلاع عليها ذات صلة بنوع المقال ننصح بالإطلاع عليها
مقالات أخرى ننصح بقرائتها
أهمية التفكير الإبداعي ومهارته
مهارات التفكير وتنمية الإبداع
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع                  الكاتب: م. أمجد قاسم    المصدر: موقع آفاق تربوية وعلمية
بدأ الاهتمام بدراسة التفكير الإبداعي Creative Thinking منذ إعلان جيلفورد (Guilford, 1950) في خطابة الافتتاحي في المؤتمر السنوي لجمعية علماء النفس الأمريكية (1950) ، والذي قدم فيه نموذجه عن بنية العقل الإنساني ، والذي فرق من خلاله بين نوعين من التفكير: التفكير التقاربي Convergent thinking ، وهو ما تقيسه اختبارات الذكاء التقليدية ، والتفكير التباعدي Divergent thinking ، وهو ما تقيسه اختبارات التفكير الإبداعي ، حيث كان ذلك بداية الانطلاقة الجديدة نحو بحوث في التفكير الإبداعي ، وقد أشار جيلفورد إلى التقصير في دراسة الإبداع خلال الربع الثاني من القرن العشرين ، وإلى أن فحص اختبارات الذكاء لا يشير إلى وجود أي بنود تقيس الإبداع ، كما ونادى بضرورة البحث فيما وراء الذكاء للبحث عن الإبداع (فتحي جروان ... أهمية التفكير الإبداعي ومهارته
عدد المشاهدات ( 10100 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 0 )
التفاصيل...
مهارات التفكير العليا
مهارات التفكير وتنمية الإبداع
تمت الاضافة بواسطة: د. محمد العامري                  الكاتب: د. محمد بن علي شيبان العامري    المصدر: مهارات النجاح للتنمية البشرية
فطر الله سبحانه وتعالى آدم وذريته من بني البشر على التعلم ، فيقول عز وجل في سورة البقرة " وعلم آدم الأسماء كلها " سورة البقرة أية (31) ، والقابلية للنمو والزيادة التي مُيز بها بنو آدم عن سائر الخلق؛ تمثلت في نعمة العقل، أول وأجل النعم، به يهتدي العبد إلى ربه، وبه أيضا تُعرف الآيات والسنن التي أودعها الخالق كونه. وبفطرة العقل يستدل المخلوق على عظمة مبدعه، فيقبل على عبادة ربه برغبة تدفعه إلى عمارة الأرض، ورهبة تحثه على توجيه سلوكه نحو إرضاء مولاه ( التعلم الفطري ) وفي هذا النوع من التعلم تنمو قدرات الفرد الطبيعية بتوازن ليتمكن من استغلال ما أودع الله فيه من قدرات ويستثمرها بما يعود عليه بالنفع أولا وعلى مجتمعه ثانيا . والتربية جزء من النظام الاجتماعي تهتم بإعداد الفرد الذي يساهم في بناء مجتمع... مهارات التفكير العليا
عدد المشاهدات ( 52721 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 21 )
التفاصيل...
الذكاء الوجداني ، تعريفه وأهميته وأبعاده
مهارات التفكير وتنمية الإبداع
تمت الاضافة بواسطة: د. محمد العامري                  الكاتب: م. أمجد قاسم    المصدر: موقع آفاق تربوية وعلمية
يعتبر مفهوم الذكاء الانفعالي أو الوجداني مفهوما حديثا على التراث السيكولوجي , وما زال يكتنفه بعض الغموض , حيث انه في منطقة تفاعل بين النظام المعرفي والنظام الانفعالي . ولتعريفات التي تعرف الذكاء الانفعالي انقسمت إلى قسمين : الأول: أكثر تحفظا ويعرف الذكاء الوجداني بأنه القدرة على فهم الانفعالات الذاتية والتحكم فيها وتنظيمها وفق فهم انفعالات الآخرين والتعامل في المواقف الحياتية وفق ذلك , فيعرفه Mayer&salovey ,1990 بأنه القدرة على فهم الانفعالات الذاتية للآخرين وتنظيمها للرقي بكل من الانفعال والتفكير , ويشير سالوفيSalvey بان الذكاء الانفعالي يميز الأفراد الذين يحاولون التحكم في مشاعرهم ومراقبة مشاعر الآخرين وتنظيم انفعالاتهم وفهمها ,ويمكنهم ذلك من استخدام استراتيجيات سلوكية للتحكم الذاتي في ... الذكاء الوجداني ، تعريفه وأهميته وأبعاده
عدد المشاهدات ( 75859 )     عدد الردود ( 1 )  عدد مرات الطباعة ( 47 )
التفاصيل...
قواعد إدارة الإبداع
مهارات التفكير وتنمية الإبداع
تمت الاضافة بواسطة: د. محمد العامري                  الكاتب: د. محمد بن علي شيبان العامري    المصدر: مهارات النجاح للتنمية البشرية
يمثل الابتكار والإبداع أحد الضرورات الأساسية في إدارة الأعمال والمؤسسات , إذ أن الزمان في تصاعد والحاجات والطموحات هي الأخرى في نمو واتساع، فلا يعد كافياً أو حتى مرضياً أداء الأعمال في المؤسسات – على اختلاف أنماطها وأنواعها – بالطرق الروتينية التقليدية لأن الاستمرار بها يؤدي إما إلى الوقوف وهو بالتالي تراجع عن الركب المتسارع في المضي إلى الأمام أو الفشل. لذلك فإن المؤسسات الناجحة ومن أجل ضمان بقائها واستمرارها قوية مؤثرة يجب أن لا تقف عند حدّ الكفاءة بمعنى أن تقتنع بالقيام بأعمالها بطريقة صحيحة أو تؤدي وظيفتها الملقاة على عاتقها بأمانة وإخلاص, على الرغم من أهمية هذا الشعور وسموّه. وإنما يجب أن يكون طموحها أبعد من ذلك. فترمي ببصرها إلى الأبعد وبآمالها إلى الأسمى حتى تكون متألقة أفكاراً وأداء... قواعد إدارة الإبداع
عدد المشاهدات ( 16792 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 10 )
التفاصيل...
حافظ على قدراتك الذهنية
مهارات التفكير وتنمية الإبداع
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع                  الكاتب: فريق عمل تعلم معنا    المصدر: مهارات النجاح للتنمية البشرية
هل يحدث معك أن تتوجه إلى المطبخ أو إلى إحدى غرف منزلك، ثم تتوقف عند وصولك لتتساءل ماذا جئت تفعل أو عن ما كنت تبحث؟ أن تنسى شيئاً فكرت فيه قبل دقائق، بل قبل لحظات، وأن تبحث عن شيء وهو أمامك، ليس بالأمر المستغرب أو النادر، فآلاف الناس يعانون هذه الفراغات أو الفجوات في قدرتهم على التذكر والتركيز.غير أن أكثر ما يخيف بشأن هذه الظاهرة، هو بروزها قبل وقت طويل من دخولنا فترة الشيخوخة الفعلية. حافظ على قدراتك الذهنية
عدد المشاهدات ( 14814 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 5 )
التفاصيل...
1234
محتويات بالمكتبة الالكترونية ذات صلة بمحتوى المقال ننصح بالإطلاع عليها
مسمى المحتوى: عرض تقديمي : وسائل تنمية التفكير العلمي لدى الطلاب
القسم الرئيسي : التربية والتعليم
القسم الفرعي :مهارات التفكير وتنمية الإبداع
الناشر :حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
المؤلف : تجميع فريق العمل
التصنيف : عرض تقديمي
نوع الملف :Microsoft Office PowerPoint Presentation
عرض تقديمي :  وسائل تنمية التفكير العلمي لدى الطلاب
نبذة عن المحتوى : عرض تقديمي : وسائل تنمية التفكير العلمي لدى الطلاب : نبذة عن محتوى العرض التقديمي يحتوي هذا العرض التقديمي ( عرض بوربوينت ) على عرض بصيغة Microsoft PowerPoint: يحتوي على الأتي وسائل تنمية التفكير العلمي لدى الطلاب أهداف المحاضرة واجرائياتها: تسعى الجلسة التدريبية بعنوان ( وسائل تنمية التفكير العلمي لدى الطلاب) إلى : أولا: استعراض الأطر التربوية والنفسية بشكل مختصر ، فيما يتعلق بمفهوم التفكير العلمي والابتكاري ( المفهوم - الأهمية - المكونات) ثانيا:نقاش حول مدى تحقيق واقعنا التربوي الممارس حاليا ، للتوصيات النابعة من واقع الدراسات الميدانية التي تنادي بأن يكون التفكير العلمي والابتكاري أحد مكونات العلمية التعليمية ( العقبات و وسائل التغلب عليها). ثالثا:دراسة جماعية ، للوسائل والطرق الكفيل...
سعر الكتاب : 0000.00..
عدد المشاهدات (168) عدد مرات التحميل ( 15)
 التفاصيل...
مسمى المحتوى: عرض تقديمي : برنامج الكورت لتعليم التفكير - الدرس العاشر - استنتج
القسم الرئيسي : التربية والتعليم
القسم الفرعي :مهارات التفكير وتنمية الإبداع
الناشر :حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
المؤلف : تجميع فريق العمل
التصنيف : عرض تقديمي
نوع الملف :Microsoft Office PowerPoint Presentation
عرض تقديمي :  برنامج الكورت لتعليم التفكير - الدرس العاشر - استنتج
نبذة عن المحتوى : عرض تقديمي : الدرس العاشر - استنتج : نبذة عن محتوى العرض التقديمي يحتوي هذا العرض التقديمي ( عرض بوربوينت ) على عرض بصيغة Microsoft PowerPoint : يحتوي على الأتي الدرس العاشر - استنتج الهدف يهدف هذا الدرس إلى توضيح أن كل جزء من عملية التفكير يمكن أن يكون لها استنتاجات ويجب أن يتبع أي عمل نتيجة محددة من الصحيح أن كل المواقف يمكن أن يكون لها إجابة صحيحة وهذه الإجابات يمكن أن نعتبرها نتائج محددة فاللقاء الذي ينتهي بالتعليق : " ليس لدينا القدرة للوصول إلى اتفاق على هذه الوجهة " هو عبارة عن نتيجة محددة لكن دون التوصل إلى إجابة الذين لا يصلون إلى استنتاج محدد ، يجب عليهم أن يقرروا بأنهم يضيعون وقتهم إذ أنهم غير قادرين على معالجة المشكلة مثال التمارين مقترحات التعليق العملية
سعر الكتاب : 0000.00..
عدد المشاهدات (440) عدد مرات التحميل ( 42)
 التفاصيل...
مسمى المحتوى: عرض تقديمي : برنامج الكورت لتعليم التفكير - الدرس السادس - ابدأ
القسم الرئيسي : التربية والتعليم
القسم الفرعي :مهارات التفكير وتنمية الإبداع
الناشر :حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
المؤلف :
التصنيف : عرض تقديمي
نوع الملف :Microsoft Office PowerPoint Presentation
عرض تقديمي :  برنامج الكورت لتعليم التفكير - الدرس السادس - ابدأ
نبذة عن المحتوى : عرض تقديمي : الدرس السادس - ابدأ : نبذة عن محتوى العرض التقديمي يحتوي هذا العرض التقديمي ( عرض بوربوينت ) على عرض بصيغة Microsoft PowerPoint : يحتوي على الأتي الدرس السادس -الأولويات المهمة الأولى ركز هذا الدرس حول الطريقة العملية للبدء بالتفكير بشىء ما وذلك يعني عمل اختيار واع بين عمليات التفكير في كورت(1)،(2)يجب عمل اختيار محدد للبداية ثم توضيح سبب الاختيار وليس مهماً أن يكون الاختيار صحيحاً ولكن الاختيار المتعمدللعملية مثال محلي التمرين الأول التمرين الثاني التمرين الثالث التمرين الرابع العمليةالمباديء المشروع
سعر الكتاب : 0000.00..
عدد المشاهدات (548) عدد مرات التحميل ( 71)
 التفاصيل...
مسمى المحتوى: عرض تقديمي : برنامج الكورت لتعليم التفكير - الأولويات المهمة الأولى
القسم الرئيسي : التربية والتعليم
القسم الفرعي :مهارات التفكير وتنمية الإبداع
الناشر :حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
المؤلف :
التصنيف : عرض تقديمي
نوع الملف :Microsoft Office PowerPoint Presentation
عرض تقديمي :  برنامج الكورت لتعليم التفكير - الأولويات المهمة الأولى
نبذة عن المحتوى : عرض تقديمي : الدرس السابع - الأولويات المهمة الأولى : نبذة عن محتوى العرض التقديمي يحتوي هذا العرض التقديمي ( عرض بوربوينت ) على عرض بصيغة Microsoft PowerPoint: يحتوي على الأتي الدرس السابع - الأولويات المهمة الأولى الهدف هناك بعض الأشياء أهم من أشياء أخرى ، وهناك بعض العوامل أهم من عوامل أخرى كما أن هناك بعض الأهداف أهم من غيرها ، وبعض النتائج أهم من غيرها ، في التفكير حول موقف ما ، وبعد أن تكون قد جمعت عدداً من الأفكار ، عليك أن تقرر أياً من هذه الأفكار يعتبر أكثر أهمية بحيث تست يع عمل شيء ما لهذه الأفكار المثال التمارين التمرين الثاني العملية المباديء المشروع التطبيقات
سعر الكتاب : 0000.00..
عدد المشاهدات (405) عدد مرات التحميل ( 27)
 التفاصيل...
مسمى المحتوى: عرض تقديمي : برنامج الكورت لتعليم التفكير - الدرس السابع - نظّم
القسم الرئيسي : التربية والتعليم
القسم الفرعي :مهارات التفكير وتنمية الإبداع
الناشر :حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
المؤلف : تجميع فريق العمل
التصنيف : عرض تقديمي
نوع الملف :Microsoft Office PowerPoint Presentation
عرض تقديمي :  برنامج الكورت لتعليم التفكير - الدرس السابع - نظّم
نبذة عن المحتوى : عرض تقديمي : الدرس السابع - نظّم: نبذة عن محتوى العرض التقديمي يحتوي هذا العرض التقديمي ( عرض بوربوينت ) على عرض بصيغة Microsoft PowerPoint: يحتوي على الأتي الدرس السابع - نظّم وفي التنظيم نجري عمليتين الأولي :هي طرح السؤال التالي :كيف أنظم هذا ؟والثانية هي النظر للموقف ووضع خطة محددة أي خطة . وأيَّا كانت هذه الخطة المهم هو الابتعاد عن التفكير النمطي الذي يتم بدون وجود أي خطة على الإطلاق مثال واقعي التمارين التمرين الأول التمرين السادس العملية المناقشة
سعر الكتاب : 0000.00..
عدد المشاهدات (422) عدد مرات التحميل ( 26)
 التفاصيل...
12345678910...
الابلاغ عن مقال سيئ
عنوان البلاغ  
محتوى البلاغ  
 
التعليقات على المقال
الكاتب : محمد
جميل جدا جدا
تفضل بالتعليق على المقال
الاسم  
عنوان التعليق: 
 
نص التعليق: 
 
البريد الالكتروني:    

 إدارة تعلم معنا 
 
الدورات التدريبية القادمة
 
كاتب المقال
 
مقالات أخرى للكاتب
 
خدمات موسوعة تعلم معنا
Skip Navigation Links
 
خـــدمــــاتــنــا الالكترونية
Skip Navigation Links
 

القائمة البريدية
من أجل التعرف على جديد برامجنا التدريبية وخدماتنا الالكترونية أضف بريدك الى قائمتنا البريدية
 
 
خدمة اشعار SMS
يطيب لنا ان نزودك بأحدث الفعاليات والبرامج والإضاءات التحفيزية وجديدنا على موبايلك مباشرة وبشكل دوري
الاسم  
الدولة  
المدينة
فضلاً ادخل رقم الهاتف المحمول بدون الصفر ودون المفتاح الدولي
الجوال    

لإلغاء الاشتراك
للمزيد...

أقسام تعلم معنا
 


أكثر الكتاب مشاركة
د. محمد بن علي شيبان العامري
عدد المشاركات ( 447 )
فريق عمل تعلم معنا
عدد المشاركات ( 313 )
الدكتور/ أحمد ماهر
عدد المشاركات ( 225 )
م.يوسف مزهر يحيى عباس
عدد المشاركات ( 74 )
غير معروف
عدد المشاركات ( 74 )
 
المقالات الأكثر مشاهدة
 
من إرشيف تعلم معنا
 
من إرشيف المحتويات
 
الخلاصات



احدث الاضاءات