بناء الهيكل التنظيمي
الفئة :  التنمية الإدارية   القسم :التنظيم الإداري
تمت الاضافة بواسطة :فريق عمل الموقع                الكاتب: د. محمد بن علي شيبان العامري
بناء الهيكل التنظيمي
04/07/34 05:50:23 ص

بناء الهيكل التنظيمي


الهيكل التنظيمي هو الإطار العام الذي يرتب وينسق العلاقات بين عناصر المنظمة من أعمال وأفراد، ويتطلب إنشاء الوظائف وترتيبها وشغلها بالعاملين بما يعنيه ذلك من اختيار وتدريب وتقييم للوظائف وفصل للعاملين ...إلخ.

يلاحظ في معظم الدول النامية أن الاختيار للوظائف العامة لا يعتمد على أسس علمية أو موضوعية، بل يتم على أساس الوساطة والمحسوبيات والانتماء للطبقة الحاكمة أياً كانت أسس هذا الانتماء.

أما الإسلام فيضع العديد من القيم التي تحكم عملية إنشاء الوظائف وشغلها ومن هذه القيم ما يلي:

1. الوظيفة خدمة عامة تجلب من المسؤولية أكثر مما تحمل من الغنائم، ودليل ذلك أن الرسول صلى الله عليه وسلم رفض أن يولي أبا ذر في منصب عام حينما طلب أبو ذر ذلك، وقال له عليه السلام: "يا أبا ذر، أنك ضعيف وإنها أمانة، وإنها يوم القيامة خزي وندامة إلا من أخذها بحقها وأدى الذي عليها". 

2. الوظيفة تكليف لا تشريف: وفي هذا المعنى ورد حديث للنبي صلى الله عليه وسلم : "إذا ضيعت الأمانة فانتظروا الساعة، قيل يا رسول الله: وما اضاعتها، قال: إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظروا الساعة"، ويقول أيضاً: "من ولي من أمر المسلمين شيئاً، فاحتجب عن حاجتهم، احتجب الله عن حاجته يوم القيامة".

3. الوظيفة لمن يستحقها وليس لمن يطلبها: ودليل ذلك قول أبي موسى الأشعري رضي الله عنه: دخلت على النبي أنا ورجلان من بني عمي، فقال أحدهما: يا رسول الله: أمرنا على بعض ما ولاّك الله عز وجل، وقال الآخر مثل ذلك، فقال عليه السلام: "إنا والله لا نولي هذا العمل أحداً سأله أو أحداً حرص عليه".

4. بناء التنظيم على أساس الوظائف وليس الأشخاص: يقول الرسول صلى الله عليه وسلم لعبد الرحمن بن سمرة حينما طلب منه الإمارة: "يا عبد الرحمن ابن سمرة: لا تسأل الإمارة فإن أُعطيتها عن مسألة وكلت إليها وإن أُعطيتها عن غير مسألة أعنت عليها"، ونستدل من هذا الحديث أن الوظيفة إذا استحدثت لشخص معين فإنها تكون عبئاً على التنظيم، أما إذا أستحدثت على أسس موضوعية فتكون خدمة للتنظيم.

5. شغل الوظائف يخضع لشروط معينة: يقول الله تعالى على لسان إبنة شعيب حين رشحت سيدنا موسى للعمل عند والدها: "قالت يا أبت استأجره، إن خير من استأجرت القوي الأمين" .  وقول الله على لسان سيدنا يوسف : "قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ"، قال عليه الصلاة والسلام: "من ولي من أمر المسلمين شيئاً فولى رجلاً وهو يجد من هو أصلح منه للمسلمين فقد خان الله ورسوله".

وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه لا يبعث إلى الأمصار والياً أو قاضياً إلا بعد اختبار، فقد، أعجبه يوماً قضاء كعب بن سوار في قضية فقال له: "إذهب قاضياً إلى البصرة"، كما كان يشترط في المرشح للولاية شروطاً نموذجية مثل:

‌أ- القوة، إذ من المأثور عنه أنه قال: "إني لا أتحرج أن استعمل الرجل وأنا أجد أقوى منه"، ومفهوم القوة يختلف حسب نوع الوظيفة وطبيعة مسؤولياتها، وبشير ابن تيمية إلى هذا بقوله: "والقوى في كل ولاية بحسبها، فالقوة في إمارة الحرب ترجع إلى شجاعة القلب والخبرة بالحروب والمخادعة فيها، وإلى القدرة على أنواع القتال، والقوة في الحكم بين الناس ترجع إلى العلم بالعدل الذي دل عليه الكتاب والسنة وإلى القدرة بتنفيذ الأحكام".

‌ب- الهيبة مع التواضع: يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه لأصحابه: "دلوني على رجل استعمله على أمر قد دهمني، قالوا فلان، قال: "لا حاجة لنا فيه، قالوا فمن تريد؟ قال: أريد رجلاً إذا كان في القوم وليس أميرهم كان كأنه أميرهم، وإذا كان أميرهم كان كأنه رجل منهم".

‌ج- الرحمة بالناس: فقد تراجع عن تعيين أحد المسلمين بعد أن كتب له كتاب التعيين لأنه علم أن هذا الرجل شديد على أهل بيته وقال: "إذا لم يرحم أولاده، فكيف يرحم الرعية".

6. شغل الوظائف يتضمن حق الفصل من الوظيفة: فقد عزل عمر بن الخطاب عمار بن ياسر وخالد بن الوليد رغم مالهما من مكانة وشرف، وذلك حينما رأي مصلحة المسلمين تقتضي ذلك وقد كان يبين سبب العزل للرعية حتى يحفظ كرامة الموظف المعزول كما فعل في تبريره عزل خالد بن الوليد وعزل واليه على الشام شرحبيل بن حسنة .



الهيكل التنظيمي للدولة الإسلامية في عهد الرسول :


أسس الرسول  في المدينة عاصمة الدولة الإسلامية أسس النظام الإداري في الإسلام، ووضع اللبنات الأولى لجهاز إداري منظم يخضع له الجميع وينظم حياة المجتمع من كافة النواحي الاجتماعية والإنسانية والاقتصادية والأمنية... إلخ، وقد كان هذا الجهاز يتشكل من الأجهزة الرئيسية الآتية:

1. مجلس الشورى: حيث كان الرسول يستعين بمجلس شورى يضم أربعة عشر عضواً، سبعة من المهاجرين وسبعة من الأنصار سمو النقباء لأنهم ضمنوا إسلام قومهم.

2. المكتب السري، ويقوم عليه صاحب السر، وهو حذيفة بن اليمان.

3. أمين خاتم النبي : حيث اتخذ  قائماً على خاتمه هو الحارث بن عوف المري، وكان يضع أيضاً على خاتمه الربيع بين صيفي بن أخي أكثم.

4. هيئة الكتاب: حيث اتخذ كتاباً للمراسلات بينه وبين الملوك والحكام المجاورين منهم عبد الله بن الأرقم الذي كان يجيب على الملوك والرسل، وكان له كاتباً للعهود وهو علي بن أبي طالب كرم الله وجهه، وكتاب لأموال الصدقات، وكتاب لتقدير دخل الدولة، وكتاب للميزانيات والمعاملات بين الناس.

5. القضاة: كان  القاضي الأعلى في المدينة، وقد اعتمد في قضائه على القرآن أولاً، وعلى الاجتهاد فيما لم ينزل به نص قرآني، وقد فرض الله على المسلمين في ذلك الوقت أن يحتكموا إلى النبي فقال تعالى: "فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً". وبعد أن اتسعت الدولة وزادت مسؤوليات النبي أذن لبعض أصحابه بالقضاء منهم معاذ بن جبل  .

6. الولاة والعمال: فقد استعمل  ولاة في شبه الجزيرة العربية فكان منهم عتاب بن أسيد الذي استمعله على مكة، ومعاذ بن جبل على اليمن، والولاة والعمال هم حكام الأقاليم والبلدان، حيث كانت الدولة الإسلامية في عهده تضم بالإضافة إلى مقاطعات أخرى مثل نجران وحضرموت وعمان والبحرين..، وقد عين عليه الصلاة والسلام والياً على كل مقاطعة باستثناء المدينة التي خضعت لإشرافه المباشر، وحدد المهام الرئيسية التي يجب على الوالي القيام بها وفي مقدمتها المحافظة على الأمن والنظام، وجمع الزكاة والصدقات والأمانة في الصلاة.

7. التعليم: وينقسم هذا الجهاز إلى إدارتين رئيسيتين هما تعليم الرجال وأخرى لتعليم النساء، ويتدرج تحت كل إدارة قسم لتعليم القرآن الكريم والأمور الفقهية وقسم لتعليم الكتابة. 
ومن المعلوم أن عبادة بن الصامت كان يعلم أهل الصفة القرآن، وكان مصعب بن عمير يعلم أهل يثرب الإسلام حينما بعثه الرسول إليهم سفيراً، كما تولى معاذ بن جبل تعليم أهل مكة، وتولى عمرو الخزرجي مسئولية التعليم في نجران، وكان عبد الله بن سعد بن العاص وعبادة بن الصامت يقومان بمهمة تعليم الكتابة في المدينة المنورة، ومن النساء اللاتي تولين مهمة التعليم النسوي الشفاء أم سليمان.

8. الحسبة: وسيأتي الحديث عنها عند الحديث عن الرقابة في الإسلام.

9. الإحصاء: وكان يقوم بهذه المهمة في عهده  حذيفة بن اليمان، حيث طلب رسول الله صلى الله عليه وسلم  أن يكتب له من يلفظ بالإسلام من الناس، فكتب له جهاز الإحصاء ألفاً وخمسمائة رجل .

10. المالية العامة: ونهتم بإدارة إيرادات الدولة وصرفها حسب الأصول الشرعية المتبعة.

11. بالإضافة إلى ذلك كانت هناك أجهزة إدارية أخرى مثل الأجهزة المختصة بالجهاز والأمانة على الحج وغيرها.



ورغم البساطة التي تتسم بها الإدارة الإسلامية في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم إلا أنها وضعت للمجتمع الإسلامي نواة التنظيم الإداري الذي سار عليه الخلفاء الراشدون الذين أضافوا إلى هذا التنظيم ما وجوده ضرورياً، وما أملته ظروف حياتهم.

لقد كان النظام الإداري للدولة الإسلامية في عهد أبي بكر رضي الله عنه يعد امتداداً للنظام الإداري في عهد النبوة، حيث لم يدخل أبو بكر تعديل يذكر على الهيكل التنظيمي في عهد الرسول، وترجع الأسباب إلى:

‌أ- السير على منهج النبي  فقط، حيث يقول أبو بكر الصديق : "إنما أنا متبع ولست مبتدع".
‌ب- الانشغال بحروب الردة.
‌ج- قصر فترة خلافته.


الهيكل التنظيمي للدولة في عهد الرسول 
haikal tanthem one.jpg

المصدر: د. فهد صالح السلطان، النموذج الإسلامي في الإدارة، منظور شمولي للإدارة العامــة، 1991، ص. 111. 



الهيكل التنظيمي للدولة الإسلامية في عهد عمر بن الخطاب :


لقد اهتم عمر بن الخطاب اهتماماً كبيراً بالنظم الإدارية، ففي عهده رسخت التقاليد الإدارية الإسلامية، يقول الطبري: في هذه السنة 15هـ فرض عمر للمسلمين الفروض ودون الدواوين، وأعطى العطايا على السابقة .

في عهده توسعت رقعة الدولة الإسلامية، فيفصل السلطة التنفيذية عن التشريعية، وأكد استقلال القضاء، كما اهتم بأمر الأقاليم، ووطد العلاقة بين العاصمة المركزية والولاة والأقاليم.
كانت أول خطبة له: "أما بعد، فقد ابتليت بكم وابتليتم بي، وخلفت فيكم بعد صاحبي، فمن كان بحضرتنا باشرناه بأنفسنا، ومن غاب عنا ولينا أهل القوة والأمانة، ومن يحسن نزده حسناً، ومن يسئ نعاقبه، ويغفر الله لنا ولكم".

تضمنت هذه الخطبة القصيرة كثيراً من مبادئ التنظيم الإداري منها الجمع بين المركزية واللامركزية، والجمع بين الإشراف المباشر والتفويض حسب موقع العمل، والضبط الإداري المبني على مبدأ العقاب والثواب.

وقد شهد عصر الفاروق تنظيمات إدارية متنوعة، ففي عصره كان تأريخ التاريخ، كما أنه وضع أساس بيت المال، وكان يعس ليلاً لمراقبة المدينة وطرقاتها، وكان يراقب أسواقها.
وقد طبق عمر بن الخطاب مبدأ التخصص وتقسيم العمل، وأسس أول نظام إداري، فقسم بلدان الدولة الإسلامية جغرافياً إلى أقسام إدارية كبيرة تضم الولايات التالية :

- الخليج (ولاية الأهواز والبحرين)
- فارس (ولاية سجيستان ومكران، وولاية طبرستان وخراسان)
- العراق (ولاية الكوفة وولاية البصرة).
- الشام (ولاية حمص، وولاية دمشق، وولاية فلسطين).
- إفريقيا (ولاية مصر العليا، وولاية مصر السفلى، وولاية غربي مصر وصحراء ليبيا).


كما استحدث عمر التنظيمات الإدارية التالية:

1. الإمارة، وتخصص بإدارة أمور الجيش والقضاء والخراج وإقامة الحدود وتسيير الحجيج والجهاد وتوزيع المغانم.

2. ولاية المظالم، للنظر في شكاوى المسلمين على العمال والولاة.

3. الحسبة، وتختص بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

4. الدواوين، وأنشأ منها أربعة هي:

‌أ- ديوان الجيش (الجند) يختص بكل ما يتعلق بالعسكريين من حيث تعيينهم وتحديد مخصصاتهم المالية وغيره.
‌ب- ديوان الأعمال: يختص بالأعمال من رسوم وحقوق.
‌ج- ديوان الموظفين: ويتضمن كل ما يتعلق بموظفي الخدمة المدنية أو القطاع العام بالمفهوم الحديث من تعيين وحقوق وواجبات وظيفية ... إلخ.
‌د- ديوان بيت المال: يتضمن ما يتعلق ببيت المال من إيرادات ومصروفات، وهو يشبه دور وزارة المالية في العصر الحديث.




أما عن التنظيم الإداري في عهد عثمان بن عفان ، وعهد علي بن أبي طالب  فقد ظل على ما كانت عليه في خلافة عمر بن الخطاب

الهيكل التنظيمي في عهد عمر بن الخطاب 

haikal tanthem two.jpg



التنظيم الإداري في عهد العصر الأموي:


انتقلت عاصمة الدولة الإسلامية من المدينة المنورة إلى دمشق، وتحول الاهتمام إلى بلاد الشام التي غدت منارة العلم والمعرفة، وقد اهتم خلفاء بني أمية بالنظم الإدارية، واستخدموا رجالاً من العرب برعوا في الإدارة، وقد أثبتوا كفاءة عالية من بينهم زياد بن أبيه، وعمرو بن العاص، والمغيرة بن شعبة وغيرهم، كما استعانوا بأهل الذمة في مصالح الدولة فقد استخدموا معاوية سرجون بن منصور ومن بعد إبنه في إدارة الأموال.

تكامل الهيكل التنظيمي للدولة الإسلامية في عهد الخلافة الأموية، إذا اتضحت فيه ثلاث مستويات إدارية متميزة وهي العليا والوسطى والتنفيذية، وتمثلت في الإمامة أو الولاية العامة، ثم الإمارة والعمال  أو الولاية الوسطى، ثم الدواوين أو الولاية الخاصة، ويلاحظ أن الاتساع الجغرافي هو الذي فرض ظهور تنظيمات إدارية جديدة ومستويات جديدة، كما أن توسع المسؤوليات وتنوعها فرض استحداث تنظيمات إدارية متخصصة منها: 

‌أ- استحداث وظيفة الحاجب كحلقة جديدة بين الخليفة والرعية لضمان تنظيم وتنسيق أوقات المقابلات، وقد تطورت هذه الوظيفة في العهد العباسي إلى منصب الوزير.
‌ب- غياب مجلس النقباء من الهيكل التنظيمي بما يشير إلى تراجع الاهتمام بمبدأ الشورى في صنع القرارات.
‌ج- استحداث ديوان الطراز الذي يهتم بإعداد وتوفير الأزياء المناسبة لموظفي الدولة وفقاً لمستوياتهم الوظيفية.
‌د- استحداث منصب صاحب الشرطة على المستوى المركزي وعلى المستوى الأقاليم وذلك لنمو الحاجة إلى مهمات الرقابة الأمنية التي تساعد القضاة في ممارسة مهماتهم في التحقيق أو الحكم أو التنفيذ.
‌ه- استحداث إدارة مركزية للجند على مستوى الإدارة العليا لمتابعة شؤون الدواوين اللامركزية للجند على مستوى الأقاليم بما يسهل على الخليفة متابعة الفتوحات الإسلامية التي أصبحت بعيدة عن مقر الخلافة.
‌و- ظهور مستوى إداري جديد في الهيكل التنظيمي يتمثل في الأقليم الذي يضم عدداً من الولايات المتجاورة بسبب اتساع الرقعة الجغرافية للدولة الإسلامية ونمو عدد الولايات.


وفي عهد الدولة الأموية وبالتحديد في عهد عبد الملك بن مروان شهدت النظم الإدارية تطوراً هاماً، ذلك أنه قام بتعريب الدواوين، فعربت الدواوين بالشام والعراق ومصر وذلك بعد أن استطاع المسلمون إدارة تلك الدواوين بأنفسهم، كما زاد عددها في الدولة الإموية كما كان عليه في عهد الخلفاء الراشدين وذلك للضرورة الإدارية، فإلى جانب ديوان الخراج وديوان الجند، استحدث معاوية بن سفيان ديوان الخاتم وديوان البريد وديوان الصدقات وديوان الطراز.


قسمت الدولة الإسلامية في العصر الأموي إلى الأقاليم التالية:

1. الحجاز واليمن وأواسط بلاد العرب.
2. الشام.
3. العراقان: العربي: ويمثل بلاد بابل آشور، والعجمي ويمثل بلاد فارس.
4. بلاد الجزيرة ويتبعها أرمينيا وأذربيجان وبعض بلاد آسيا الصغرى.

وقد نظم الولايات من الناحية الإدارية الخليفة عبد الملك بن مروان، وكان يعتمد في حكم هذه الولايات من العرب فقط، وقد توسعت سلطة الولاة في العهد الأموي وأصبحوا يملكون سلطات شبه مطلقة في مناطقهم كالحجاج بن يوسف الثقفي في العراق، وعبد العزيز بن مروان في مصر، ولما جاء عمر بن عبد العزيز حد من نفوذهم، وعزل بعضهم، ورد المظالم ومنع الظلم والقتل.

ومن المظاهر التنظيمية في العهد الأموي أن كل والي يفوض الأمراء التابعين له في تعيين حكام الأقاليم التابعة لهم ما عدا القضاة فإن تعيينهم يتم عن طريق الوالي للمقاطعة وهو صاحب الحق في عزلهم، في حين كان تعيين القضاة في عصر الخلفاء الراشدين من حق الخليفة وحده، وليس لأحد من ولاته حق التعيين في مثل هذه المناصب.



الخريطة التنظيمية للدولة الإسلامية في العصر الأموي

haikal tanthem three.jpg
المصدر: د. نادر أبو شيحة، أ. أحمد عبدالله، الإدارة في الثرات العربي الإسلامي، منشورات جامعة القدس المفتوحـة، عمان، الطبعة الأولى، 1991، ص. 141. 



التنظيم الإداري في العصر العباسي


شهدت النظم الإدارية في عهد العباسيين تطوراً ملحوظاً، وإن سادت في بداية الأمر على نمط إدارة الأمويين، وقد سلك العباسيون نهج الأمويين فاستعانوا برجال أكفاء في الإدارة، فاتخذ أبو العباس السفاح من أبي سلمة الخلال وزيراً، وجعل بيده مقاليد الأمور، وخلفه خالد بن برمك الوزير الأول في دولة بني العباس.
لقد تنوعت الأعباء التي تتحملها الدولة في عهد العباس، وانتشرت على رقعة جغرافية واسعة، الأمر الذي رسخ الحاجة إلى اللامركزية وأحياناً الاستقلالية في إدارة الأقاليم، وقد فرض اتساع نطاق الإشراف للخليفة الحاجة إلى اعتماده على موظفين ينوبون عنه في تحمل الأعباء، خاصة بعد دخول الدولة الإسلامية مرحلة الترف، وانشغال الخلفاء عن أمور الحكم، فظهر عدد كبير من المناصب في مستوى الإدارة العليا وتكرست استقلالية كبيرة للأمراء في الأقاليم، الأمر الذي أوجد حالة من الصراع بين الخليفة وبين الوزير، وبين الخليفة وأمراء الأقاليم، وبين الوزير وأمراء الأقاليم حتى أصبحت سمة من سمات التنظيم في العهد العباسي، وقد نتج عنه آثار سلبية في العهد المتأخر للدولة العباسية.


وتتمثل أهم المناصب والوحدات التنظيمية المستخدمة في الهيكل التنظيمي بالعهد العباسي الأول في الآتي:

1. استحداث منصب الوزير تطويراً لوظيفة الحاجب في العهد الأموي، وكانت سلطات الوزير تتفاوت في حجمها وقوتها وفقاً لقوة الخليفة وميوله للمركزية، ووفقاً لطبيعة علاقاته ومواقفه من ممارسات الوزير ووفقاً لقدرات الوزير وقوته وعلاقاته، وقد تعدد الوزراء في العهد العباسي وفقاً للتخصصات المتنوعة لأعباء الدولة، بل أصبح للدولة رئيس للوزراء يمثل حلقة وصل بين الوزراء والخليفة.

2. استحداث منصب نائب الخليفة، وكان أحدهم نائباً على المشرق والآخر على المغرب، وكانت واجباته في معظم الأحيان استشارية، حيث يتابع أعمال الأقاليم ويوفر المعلومات المطلوبة عنها للخليفة، كما يتابع تنفيذ قرارات الخليفة.

3. استحداث منصب قاضي القضاة للإشراف على شؤون القضاء في الأقاليم، ومن واجباته مساعدة الخليفة في اختيار قضاة الأقاليم وتطوير العمل القضائي وتطوير هياكله التنظيمية لتضم الشرطة والكتاب، كما تم تمييز القضاة عن العلماء بزي خاص واحاطتهم بالإجلال وتخصيص رواتبهم من الدولة.

4. استحداث ولاية المظالم مهمتها النظر في شكاوى الرعية من ظلم الولاة والحكام كما حدث في عهد المهتدي الذي أنشأ للمظالم ديواناً خاصاً بعد أن كانت من قبل من اختصاص الخلفاء.

5. استحداث مجموعة كبيرة من الدواوين المتخصصة بمهام فرضتها التطورات التي حدثت في الدولة وفقاً لاهتمامات الخلفاء، ويمكن تصنيفها إلى الآتي:

‌أ- دواوين خاصة بشؤون الخليفة:

- ديوان الخاصة، ويهتم بحصر أموال الخليفة وأملاكه وعقاراته الشخصية وإدارتها.
- ديوان الضياع، ويشرف على القطاعات من الأراضي التي يحق للخليفة التصرف بها.
- ديوان المصادرين (الاستخراج)، ويهتم بمتابعة أخبار كبار موظفي الدولة من وزراء وحجاب وأمراء وولاة الذين يتهمون بالرشوة والمحسوبية، وتنفيذ أوامر الخليفة بحقهم ومصدرة أموالهم.

‌ب- دواوين خاصة بمكاتبات الخليفة واتصالاته:

- ديوان الخاتم (الفض)، ويقوم بفتح الرسائل الواردة إلى الخليفة وتوريدها وتوزيعها على الدواوين المختصة وبحفظ ختم الخليفة.
- ديوان الرسائل (الإنشاء)، ويختص بتحرير الرسائل والوثائق الصادرة عن الخليفة وحفظ نسخ منها.
- ديوان البريد، ويقوم بنقل البريد بين دار الخلافة، وبين الأقاليم والولايات، وكذلك الممالك الأخرى.

‌ج- دواوين تهتم بأمن الرعية والحقوق الشرعية مثل ديوان الشرطة، وديوان الحسبة وديوان الجند.

‌د- دواوين تهتم بأموال المسلمين:

- ديوان بيت المال، وديوان الخراج.
- ديوان المستغلات (الإيرادات)، ويختص بتحصيل الإيرادات المتنوعة عن الأملاك غير المنقولة من أرضي وأبنية.

‌ه- دواوين معينة بالإتفاق:

- ديوان المواريث، ويهتم بتنظيم أموال المواريث والرقابة عليها، وحمايتها وحسن توزيعها.
- ديوان التوقيع (الدار)، ويختص بقضاء حاجات الوافدين من الولايات إلى المركز.
- ديوان النفقات الجارية، ويهتم بتنظيم وتوثيق النفقات الجارية بأنواعها.

‌و- دواوين معينة باختصاصات محددة:

- ديوان الطراز، ويختص بتصميم وإعداد الأزياء والأعلام والشارات.. إلخ.
- ديوان الغلمان والموالي، ويختص بشروط انتقائهم وتحديد عددهم.
- ديوان الأزمة (الزمام)، ويختص بالإشراف على الدواوين وضبط أعمالها.

الخريطة التنظيمية للدولة الإسلامية في العهد العباسي الأول:

haikal tanthem four.jpg


المصدر: د. نادر أبو شيحة، أ. أحمد عبدالله، الإدارة في الثرات العربي الإسلامي، منشورات جامعة القدس المفتوحـة، عمان، الطبعة الأولى، 1991، ص. 98. 



لقد مرت الإدارة والحكم في العهد العباسي بفترتين، الأولى فترة حكم الخلفاء العباسيين السبعة الأوائل، وهي الفترة الزاهية في تاريخ العباسيين، والأخرى فترة ما تبقى من سنوات الدولة، وفيها أصبح الخليفة مجرد إسم مسلوب من الإدارة تتسلط عليه أقليات وقوميات مختلفة، وهي فترة الإنحلال والتفسخ.
ومن الجدير ذكره، أن التنظيم الإداري العباسي لم يختلف كثيراً عن نظيره الأموي باستثناء بعض التطويرات التي أدخلت على التنظيم من قبل الفرس الذين ساندوا العباسيين في الوصول إلى الخلافة، فتم تطوير الدواوين وإنشاء العديد من المستشفيات ودور العجزة والأيتام والأسواق والحدائق العامة والمدارس، وكذلك تم استخدام واستحداث الوزارات.




الخريطة التنظيمية في العهد العباسي الثاني:
haikal tanthem five.jpg


المصدر: د. نادر أبو شيخة، أ. أحمد عبد الله، مرجع سابق، ص:151



فكرة موجزة عن أهم الوظائف في الدولة الإسلامية:


يمكن تصوير الهيكل التنظيمي للدولة الإسلامية في شكل هرم على قمته الخليفة، ثم الوزراء، ثم الأمراء والولاة، وبجانب هؤلاء الذين يمثلون السلطة التنفيذية كان هناك مجلس شورى يتم الرجوع إليه في المسائل الهامة مثل اختيار الخليفة أو الوزراء أو قادة الجيوش.

أولاً: الخليفة:

وهو الحاكم الأعلى في الدولة، ويطلق عليه الخليفة أو الإمام وأحياناً رئيس الدولة...إلخ، ونظراً لحساسية هذا المنصب وأهميته فقد اشترط الإسلام فيمن يشغل هذا المنصب شروطاً عدة اهتم بها علماء الفقه السياسي في الإسلام وتوسعوا في الحديث عنها، حيث يرى أبن خلدون في مقدمته أن الشروط الواجب توفرها في الخليفة هي أربعة: العلم، والعدالة، والكفاية، وسلامة الحواس والأعضاء.

ويرى بعض الفقهاء أن أهل الحل والعقد هم المسؤولون عن اختيار الخليفة أو الإمام نيابة عن الأمة كلها وباعتبارهم ممثليها ونوابها، ويرى آخرون أن هذا الاختيار لا تنعقد به وحدة الإمامة بل هو نوع من الترشيح يُستكمل بالبيعة العامة.

والخليفة هو صاحب السلطة في الدولة، وهو ينفذ سياستها من خلال معاونين ينيبهم في جميع الأمور وهم الوزراء (ولاية عامة في الأعمال العامة).

وولاة ينيبهم في مهام خاصة في الأعمال العامة مثل قاضي القضاة وقائد الجيش، ومستوفي الخراج (ولاية عامة في أمور خاصة)، وولاة لهم ولاية في الأعمال الخاصة كقاضي بلد أو مستوفي خراجه أو جابي صدقاته (ولاية خاصة في أعمال خاصة).

ثانياً: الوزراء

المنصب الثاني في الأهمية بعد الخليفة، والوزارة مأخوذة من المؤازرة بمعنى المعاونة، أو من الوزر وهو الحمل الثقيل، وقد قسم الماوردي الوزارة إلى قسمين:

1. وزارة التفويض: يرأسها شخص يفوض إليه الخليفة تدبير الأمور برأيه، وإمضائها على اجتهاده دون الرجوع إليه، ومن أشهر وزراء التفويض جعفر البرمكي وزير الرشيد، والفضل بن سهل وزير المأمون، ووزير التفويض سلطته تشبه سلطة الخليفة إلا في ثلاثة أمور:

‌أ- ولاية العهد: فالخليفة يولي ولياً للعهد ولا يجوز ذلك للوزير.
‌ب- الاستعفاء: للإمام أن يستعفي الأمة من الإمامة وليس ذلك للوزير.
‌ج- العزل: من حق الإمام أن يعزل من قلده الوزير، وليس للوزير أن يعزل من عينه الإمام.

2. وزارة التنفيذ: أقل في المرتبة من وزارة التفويض، وزير التنفيذ لا يتصرف برأيه واجتهاده، ولكن بما يأمر به الخليفة أو الرئيس، ويشترط الفقهاء في وزير التفويض كافة الشروط الواجب توفرها في الخليفة أو الإمام، أما وزير التنفيذ فيشترط فيه فقط بعض الشروط، وقد حصرها الماوردي في الآتي :

- الأمانة.
- قلة الطمع.
- سلامة الصدر من العداوة الشحناء.
- الذكاء والفطنة.
- أن يكون ذكوراً لما يؤديه إلى الخليفة وعنه لأنه شاهد له وعليه.
- ألا يكون من أهل الأهواء.
- الحنكة والتجربة التي تؤدي إلى صحة الرأي وصواب التدبير.

وقد وردت كلمة وزير في القرآن الكريم، حيث يقول الله تعالى في سورة طه على لسان سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام: "واجعل لي وزيراً من أهلي".  وفي سورة الفرقان: "وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَا مَعَهُ أَخَاهُ هَارُونَ وَزِيراً".


ثالثاً: الأمراء والولاة

كان الخلفاء الراشدون يقلدون إمارة البلدان لقوادهم الفاتحين، والوالي على الإقليم أو أمير الإقليم هو نائب الخليفة ومن ثم كانت صلاحياته واختصاصاته واسعة تحددها علاقته بالخليفة.
والإمارة وظيفة هامة وأساسية في النظام السياسي الإسلامي ويعد الوالي أو الأمير مسئولاً عن وحدة الدولة الإسلامية واستقرار الأمور بها ضماناً لصالح الرعية الإسلامية.
والإمارة في الإسلام كما حددها الفقهاء نوعان:

‌أ- إمارة عامة: تشمل كافة الأمور التي تتعلق بالإقليم أو البلد.
‌ب- إمارة خاصة: تتخصص فيها سلطة الأمور بنوع معين من الأمور مثل قيادة الجيش أو قضاء الإقليم أو جباية الخراج.


كما قسم الفقهاء الإمارة العامة إلى قسمين:

‌أ- إمارة الاستكفاء: وذلك بأن يفوض الخليفة إمارة بلد أو إقليم أو ولاية للوالي على جميع أهل الإقليم، ويكون لهذه الولاية عقيد يتم باختيار الخليفة ورضائه.
‌ب- إمارة الاستيلاء: وتنعقد عن اضطرار، وذلك بأن يستولي الأمير بالقوة على بلاد يقلده الخليفة إمارتها ويفوض إليه تدبيرها وسياستها، فيكون الأمير باستيلائه مستبداً بالسياسة والتدبير.

رابعاً: المجالس الاستشارية:

وقد كانت تتكون من أهل الرأي والحكمة وكبار الصحابة المشهود لهم بالعدل والصلاحية، وقد فرض الإسلام على القائمين بالأمر مشاورة أهل الرأي والرجوع إليهم، يقول الله تعالى: "وأمرهم شورى بينهم".

وهذه المجالس عليها واجب النصح، وعلى السلطة التنفيذية العمل بهذه النصائح مادامت تساعد في تحقيق الأهداف المطلوبة، قال عليه السلام: "الدين النصيحة"، قلنا: لمن يا رسول الله؟ قال: "لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم".

خامساً: القضاء:
احتكم المسلمون الأوائل إلى الرسول ، وكان حكمه ملزما لقول الله تعالى: "فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلموا تسليماً".
وبذلك يعد النبي  أول قاضي في الإسلام وكان يستمد أحكامه من الله تعالى، ولما فتح المسلمون بعض البلدان بعث النبي ولاة، فكان الوالي هو الحاكم وهو القاضي ولم يُعرف أنه عين في بلد ما رجلاً اختص بالقضاء.

وفي عهد أبي بكر عين عمر ابن الخطاب للقضاء، ولكنه لم يتخذ لقب القاضي، ولما جاء عمر بن الخطاب فصل بين الولاية والقضاء بعد أن تعذر على الخليفة أن يجمع مع النظر في الأمور العامة الفصل في الخصومات.
وقد تطور القضاء بشكل كبير في العهد الأموي والعهد العباسي، حيث اتسعت سلطة القاضي وأعماله، إذ عليه الفصل في الدعاوى والأوقاف والنفقات وتنصيب الأوصياء وأضيفت إليه أحياناً الشرطة المظالم والحسبة وبيت المال وغيرها.

سادساً: الحجابة:
معناها حجب الخليفة عن الناس، ويشرف عليها الحاجب الذي يغلق باب الخليفة دون الناس أو يفتحه لهم، ثم تطورت وظيفته وأصبح عمله تنظيم مقابلة المراجعين للخليفة وترتيبهم في الدخول عليه مراعياً في ذلك مركزهم الاجتماعي وأهمية أعمالهم. 
لم يمنع الخلفاء الراشدون أحداً من مقابلتهم، وقال ابن خلدون في ذلك: "أما مدافعـة ذوي الحاجات عن أبوابهم فكان محظوراً بالشريعة فلم يفعلوه".
اتخذ معاوية ومن جاء بعده من الخلفاء الحجاب خوفا على حياتهم بعد مؤامرة الخوارج التي قُتل فيها علي بن أبي طالب وجُرح معاوية، وفي العهد العباسي علت مرتبة الحاجب، فأصبح يُستشار في كثير من أمور الدولة، وفي بعض الأحيان كان يستمد النفوذ دون الوزير وينظر في أمور الدواوين ولا يفصل في أعمالها إلا بعد موافقته.

أمور هامة في التنظيم الإداري الإسلامي:


1. يفرض الإسلام على الأفراد وعلى التنظيمات معاً الالتزام بالمصلحة الشرعية بوصفها السبيل لتحقيق مصالح الأفراد ومصالح الجماعات، ولذلك فإن التنظيمات الإدارية الإسلامية تتميز بتكامل الأهداف الخاصة مع الهدف العام.
أن قدرة المصلحة الشرعية على الربط بين الهدف الخاص والهدف العام يعود إلى سعة هذا المفهوم وشموله للأهداف الفردية وللأهداف الجماعية على السواء، فالمصلحة الشرعية تتسع لتشمل كل المصالح المتفقـة مع الهدف الشرعي في تحقيق المنافع ودفع الأضرار.

2. يراعي التنظيم الإداري الإسلامي العلاقات الإنسانية بين العاملين، وذلك أن الإدارة ملزمة بثلاث قيم في العلاقات الإنسانية وهي:

‌أ- الرحمة واللين والمودة، يقول الله تعالى: "إنما المؤمنون إخوة..".  ويقول الرسول  : "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى".
‌ب- العدل والإحجام عن الظلم، يقول الله تعالى: "وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل".   ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم : "واتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب".
‌ج- المساواة وعدم التمييز إلا بالتقوى، يقول الله تعالى: "يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى، وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعاونوا، إن أكرمكم عند الله أتقاكم".



3. التناقض التنظيمي في الإدارة الإسلامية حالة إيجابية وضرورية، لأنه لا يقوم على المواجهة أو التعارض، بل على أساس التكامل والانتفاع من التنظيم غير الرسمي في تقويم مسيرة التنظيم الرسمي وتحسين أدائه، فاختلاف الرأي بين جماعتين مسلمتين يجب أن يعالج في إطار المصلحة المشتركة الجماعية، وهذه المعالجة تكون بالمشورة والأخذ برأي الجماعة، وفي هذا المعنى يقول الرسول : "مثل القائم على حدود الله والوقع فيها، كمثل قوم استهموا على سفينة، فأصاب بعضهم أعلاها وبعضهم أسفلها، فكان الذين في أسفلها إذا استقوا مروا على من فوقهم، فقالوا لو أنا خرقنا في نصيب خرقاً ولم نؤذ من فوقنا، فإن تركوهم وما أرادوا هلكوا، وأن أخذوا على أيديهم نجوا ونجوا جميعاً".



توثيق مصدر المقال
تلتزم  مهارات النجاح للتنمية البشرية بحماية حقوق المؤلفين وكتاب مقالات تعلم وإبرازهم . ولتوثيق ذلك نود هنا أن نبرز معلومات توثيقية عن كاتب المقال: د. محمد بن علي شيبان العامري .
 
كما تلتزم مهارات النجاح بحفظ حقوق الناشر الرئيسي لهذا المقال وندعوكم لزيارة صفحة الناشر بدليل الناشرين لمقالات موسوعة تعلم معنا  من خلال الظغط على اسم المصدر ، كما نتقدم بالشكر أجزله والتقدير أجله للناشر لمساهمته الفاعلة في نشر مصادر المعرفة.
 
المصدر (الناشر الإلكتروني الرئيسي لهذا المقال ): مهارات النجاح للتنمية البشرية
رابط صفحة المقال في موقع  الناشر (المصدر الرئيسي): أنقر هنا
 
عدد القراءات : ( 4976 )   عدد مرات الطباعة (  0 )
أخر تعديل تم بواسطة فريق عمل الموقع
حفظ المقال
عدد القراءات  ( 4976 )     عدد الطباعات ( 0   )  عدد مرات الارسال  ( 0)
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لمؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية بل تمثل وجهة نظر كاتبها .
 دورات تدريبية  ذات صلة
حقائب تدريبية حول الخبر ننصح بالإطلاع عليها
تحليل وتطوير الهياكل التنظيمية
التنمية الإدارية
التنظيم الإداري

يطيب لنا أن نقدم هذا البرنامج التدريبي المميز لكافة العاملين في المستويات الإدارية العليا و الوسطى و الإشرافية التي تعمل في مجال تقسيم العمل وتصميمه و إدارات التنظيم و التدريب و لجان التطوير ألإداري و تصميم الهياكل التنظيمية .والذي نهدف منه لإكساب المشاركين القدرة على إكتشاف أوجه القصور في الهياكل التنظيمية و أسبابها و الإلمام بالإعبارات و العوامل التي تحكم عملية إعداد الهياكل بالإضافة إلى القدرة على تطبيق المعارف في تصميم الهياكل التنظيمية .و سنناقش فيه العديد من الوحدات المعرفية والمهاريه الهامة ومن أبرزها مفهوم العملية الإدارية و دور التنظيم فيها و إعتبار الهيكل التنظيمي أحد مخرجات العملية التنظيمية و التخطيط يعتبر أساساً للتنظيم .و التخطيط عملية ضرورية و أساسية لتنظيم و إ...

تحليل وتطوير الهياكل التنظيمية
عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 9456  ) عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 9 )
التنظيم وتطوير أساليب العمل
التنمية الإدارية
التنظيم الإداري

لكافة الإخصائين في مجال التنظيم و تطوير نظم العمل و أساليب العمل في جميع المستويات الإدارية و الإشرافية و الوسطى و العليا في جميع أنواع المنشآت الإقتصادية و المصرفية و كذلك القطاعات الحكومية يطيب لنا أن نقدم لهم هذا البرنامد التدريبي المتميز. والذي نهدف من خلاله إلى تزويد المشاركين بذخيرة كاملة عن التنظيم و تطوير أساليب العمل وتبسيط الإجراءات و ذلك لزيادة مهارات المشاركين سواء كانت مهارات سلوكية أو وظيفية أو قيادية بما يساعد على إنجاز الأعمال بفعالية و حل المشكلات المرتبطة بمعدلات الأداء و إعداد المقدرات الوظيفية . وسنناقش فيه العديد الوحدات المعرفية والمهارية ومن أبرزها المفاهيم الحديثة في التنظيم و التطوير  ( مبادئ التنظيم الإداري الفعال ـ مدخل النظم و بحوث العمليات ـ ...

التنظيم وتطوير أساليب العمل
عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 13840  ) عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 14 )
أخبار ذات صلة بنوع المقال ننصح بالإطلاع عليها ذات صلة بنوع المقال ننصح بالإطلاع عليها
مقالات أخرى ننصح بقرائتها
 
بناء الهيكل التنظيمي
التنظيم الإداري
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع                  الكاتب: د. محمد بن علي شيبان العامري    المصدر: مهارات النجاح للتنمية البشرية
الهيكل التنظيمي هو الإطار العام الذي يرتب وينسق العلاقات بين عناصر المنظمة من أعمال وأفراد، ويتطلب إنشاء الوظائف وترتيبها وشغلها بالعاملين بما يعنيه ذلك من اختيار وتدريب وتقييم للوظائف وفصل للعاملين ...إلخ. يلاحظ في معظم الدول النامية أن الاختيار للوظائف العامة لا يعتمد على أسس علمية أو موضوعية، بل يتم على أساس الوساطة والمحسوبيات والانتماء للطبقة الحاكمة أياً كانت أسس هذا الانتماء. أما الإسلام فيضع العديد من القيم التي تحكم عملية إنشاء الوظائف وشغلها ومن هذه القيم ما يلي: 1. الوظيفة خدمة عامة تجلب من المسؤولية أكثر مما تحمل من الغنائم، ودليل ذلك أن الرسول رفض أن يولي أبا ذر في منصب عام حينما طلب أبو ذر ذلك، وقال له عليه السلام: "يا أبا ذر، أنك ضعيف وإنها أمانة، وإنها يوم القيامة خزي و... بناء الهيكل التنظيمي
عدد المشاهدات ( 4976 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 0 )
التفاصيل...
التنظيم الإداري في الإسلام
التنظيم الإداري
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع                  الكاتب: د. محمد بن علي شيبان العامري    المصدر: مهارات النجاح للتنمية البشرية
يُعد التنظيم الإداري من الوظائف الأساسية للإدارة بشكل عام، إذ يهتم بتقديم الوسائل التي تضبط عمل الفرد سواء بصفة فردية أم جماعية، والتي من خلالها يستطيع توفير الجهد وزيادة الفعالية، كما يعد التنظيم أداة من أدوات الإدارة التي تُستخدم من أجل ضمان تحقيق الأهداف.تعريف التنظيم الإداري: تعددت التعاريف للتنظيم الإداري بتعدد الباحثين والكاتبين في هذا المجال، حيث عرفه فرناس البنا (1985) بأنه "ترتيب جهود بشرية جماعية لتحقيق هدف مشترك بفاعلية وكفاءة". وقد عرفه الدكتور إبراهيم المنيف بأنه "ذلك الجانب من العملية الإدارية الذي يختص بتحديد الأعمال والأنشطة اللازمة لتحقيق أهداف المنظمة وتنظيمها في إدارات ودوائر ووحدات وأقسام في ضوء تحديد العلاقات التي تنشأ بين الأنشطة والقائمين عليها على كافة المستويات وف... التنظيم الإداري في الإسلام
عدد المشاهدات ( 3958 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 2 )
التفاصيل...
مقومات التنظيم الفعال (خصائص التنظيم الفعال)
التنظيم الإداري
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع                  الكاتب: د. محمد بن علي شيبان العامري    المصدر: مهارات النجاح للتنمية البشرية
حتى تستطيع القول أن هذا التنظيم ناجح وفعال لا بد من توافر عدة خصائص (مقومات) لهذا التنظيم وتتمثل بالآتي25 : وحدة الهدف : ما يربط الأفراد والجماعات والإدارات والأقسام المختلفة داخل المنظمة هي الهدف ومن هنا لا بد أن يكون تناسق بين هذه الأهداف المتعددة لكل من الفرد والجماعة والأقسام بحيث تعمل جميعها في انسجام تتعامل نحو تحقيق أهداف المنظمة. الاستفادة من التخصص وتقسيم العمل : فالتنظيم الجيد هو الذي يعمل على تقسيم الأعمال في المنظمة بحيث يؤدي كل فرد العمل الذي يتقنه ويتم توزيع الأعمال بشكل يؤدي إلى الاستفادة من هذا التقسيم. وحدة القيادة : وفقاً لهذا المبدأ لا بد من أن يخضع المرؤوس لرئيس واحد فقط وأن يتلقى أوامره من هذا المرؤوس فهذا يؤدي إلى عدم التداخل والتضارب في العمل بالإضافة إلى أنه يوضح لنا...  مقومات التنظيم الفعال (خصائص التنظيم الفعال)
عدد المشاهدات ( 3494 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 0 )
التفاصيل...
دور العنصر الإنساني في عملية التنظيم
التنظيم الإداري
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع                  الكاتب: د. محمد بن علي شيبان العامري    المصدر: مهارات النجاح للتنمية البشرية
لقد تطرقنا في الجزء الأول من هذا الموضوع إلى الشكل الرسمي للمنشأة وما يحتويه الهيكل التنظيمي من علاقات وسلطات وصلاحيات … الخ ، أما في هذا الجزء سنركز الاهتمام على أهم عنصر من العناصر التي يتعامل معها رجل الإدارة ألا وهو العنصر البشري فمن الضروري التعرف على سلوك هذا العنصر والعوامل الأخرى المؤثرة في هذا العنصر فكما نعلم أن الهيكل التنظيمي له تأثيره القوي لأنه يحمل الطابع الرسمي ولكن هناك تيارات أخرى كثيرة ومهمة تؤثر على هذا العنصر بالإضافة إلى الهيكل التنظيمي ولذلك لا بد للمدير من التعرف على تلك المؤثرات واختيار وإعداد التنظيم الذي يستطيع استيعاب تلك المؤثرات من أجل الوصول إلى تحقيق أهداف المشروع بأعلى كفاءة ممكنة ، ومن أهم تلك المؤثرات (التيارات) : العادات والتقاليد : نحن نعلم أن المشروع ...  دور العنصر الإنساني في عملية التنظيم
عدد المشاهدات ( 2479 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 0 )
التفاصيل...
العلاقات الأدارية
التنظيم الإداري
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع                  الكاتب: د. محمد بن علي شيبان العامري    المصدر: مهارات النجاح للتنمية البشرية
و بناءً على جسر فايول إذا أراد ( و) الاتصال مع (ن) يجب إن يتم ذلك عبر ( هـ) و لكن بإمكانه الاتصال مع (ك) مباشرة بشرط أن يكون هـ ، ن على علم بذلك . و لذلك يقول فايول أن عملية الاتصال بين أي اثنين لا بد أن يكون رئيسهما على علم بذلك .و هذه العلاقة توضح علاقة السلطة و تعتبر علاقة رسمية و مهما كانت الطريقة التي تقسم بها المشروع فإنها لابد و أن تنجم عن شكل هرمي يضيق في رأسه و يتسع في قاعدته. ثانيا / العلاقات الوظيفية18 هناك علاقات أخرى داخل المنظمة تسمي بالعلاقات الوظيفية و بناء على تلك العلاقات تعطى لبعض الرؤساء في المشروع صلاحية الإشراف على عمل أو أكثر من أعمال المشروع التي تتعلق بوظائفهم الأساسية و من ثم فإن نفوذهم لا تقتصر على مرؤوسيهم بل يتفرع إلى نواحي أخرى مثال ذلك إذا افترضنا إن هناك ... العلاقات الأدارية
عدد المشاهدات ( 2615 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 0 )
التفاصيل...
123
محتويات بالمكتبة الالكترونية ذات صلة بمحتوى المقال ننصح بالإطلاع عليها
 
مسمى المحتوى: كتاب أثر الإلتزام التنظيمي والثقة في الإدارة على العلاقة بين العدالة التنظيمية وسلوكيات الموطنة التنظيمية بالتطبيق على البنوك التجارية
القسم الرئيسي : التنمية الإدارية
القسم الفرعي :التنظيم الإداري
الناشر :مهارات النجاح
المؤلف : أميرة محمد رفعت حواس
التصنيف : كتاب
نوع الملف :PDFs
كتاب أثر الإلتزام التنظيمي والثقة في الإدارة على العلاقة بين العدالة التنظيمية وسلوكيات الموطنة التنظيمية بالتطبيق على البنوك التجارية
نبذة عن المحتوى : لإن لكل فرد في المنظمة دوراًً رسمياً يقوم به يتم تحديده من خلال وصف الوظيفة ، إلا أن يوجد نوع أخر من السلوكيات زاد الاهتمام به مؤخراً وهو سلوكيات الدور الإضافي وبالتالي فإن تحقيق أهداف منظمات الأعمال لا يتم فقط عن طريق الأدوار الأساسية للعاملين ولكن أيضاً عن طريق أداء ما أمكن من الأدوار الإضافية وهو ما يعرف بأنه " سلوكيات المواطنة التنظمية " . وهذه السلوكيات هي سلوكيات لا تدخل ضمن واجبات الوظيفة إنما هي سلوكيات اختيارية لا تدخل ضمن هيكل المكافآت الرسمي الخاص بالمنظمة . وعدم وجود هذه السلوكيات والاعتماد فقط على سلوكيات الدور الرسمي يجعل المنظمات منظمات هشة ويسهل إنهيارها . بناءً على ما تقدم ومن خلال المسح النظري الذي قام به الباحث للأدبيات في هذا المجال فقد أمكن صياغة مشكلة الدراسة فيما يلي ...
سعر الكتاب : 0.0..
عدد المشاهدات (12496) عدد مرات التحميل ( 10178)
 التفاصيل...
الابلاغ عن مقال سيئ
عنوان البلاغ  
محتوى البلاغ  
 
التعليقات على المقال
تفضل بالتعليق على المقال
الاسم  
عنوان التعليق: 
 
نص التعليق: 
 
البريد الالكتروني:    

 إدارة تعلم معنا 
 
الدورات التدريبية القادمة
البرنامج إعداد وتأهيل أخصائي التدريب
المدينة أبو ظبي
المدرب
المدربالصفة
د. محمد العامري مدرب أساسي
تاريخ البدء 23/03/2014
البرنامج ممارس البرمجة اللُغوية العصبية NLP
المدينة دبي
المدرب
المدربالصفة
د. محمد العامري مدرب أساسي
تاريخ البدء 29/03/2014
البرنامج تحليل أنماط الشخصية بأسلوب MBTI
المدينة دبي
المدرب
المدربالصفة
د. محمد العامري مدرب أساسي
تاريخ البدء 23/03/2014
 
كاتب المقال
 
مقالات أخرى للكاتب
 
خدمات موسوعة تعلم معنا
Skip Navigation Links
 
خـــدمــــاتــنــا الالكترونية
Skip Navigation Links
 

القائمة البريدية
من أجل التعرف على جديد برامجنا التدريبية وخدماتنا الالكترونية أضف بريدك الى قائمتنا البريدية
 
 
خدمة اشعار SMS
يطيب لنا ان نزودك بأحدث الفعاليات والبرامج والإضاءات التحفيزية وجديدنا على موبايلك مباشرة وبشكل دوري
الاسم  
الدولة  
المدينة
فضلاً ادخل رقم الهاتف المحمول بدون الصفر ودون المفتاح الدولي
الجوال    

لإلغاء الاشتراك
للمزيد...

أقسام تعلم معنا
 


أكثر الكتاب مشاركة
د. محمد بن علي شيبان العامري
عدد المشاركات ( 429 )
غنوة عبد العزيز نحلوس
عدد المشاركات ( 312 )
م.يوسف مزهر يحيى عباس
عدد المشاركات ( 73 )
غير معروف
عدد المشاركات ( 72 )
فريق التحرير بموقع 10-am الإخباري
عدد المشاركات ( 34 )
 
المقالات الأكثر مشاهدة
 
من إرشيف تعلم معنا
 
من إرشيف المحتويات
 
الخلاصات



احدث الاضاءات