الدكتور محمد العامري يقدم دورة القيادة الفاعلة ضمن الدراسة الأولية لقادة الوحدات الكشفية بمعهد العاصمة النموذجي
الدكتور محمد العامري يقدم دورة القيادة الفاعلة ضمن الدراسة الأولية لقادة الوحدات الكشفية بمعهد العاصمة النموذجي
أخبار مدربي مهارات النجاح
06/03/2013

بحمد الله قدم الدكتور محمد العامري دورة ( القيادة الفاعلة ) وذلك ضمن فعاليات الدراسة الأولية لقادة الوحدات الكشفية والمقامة في مركز الأمير احمد بن عبدالعزيز الكشفي بمعهد العاصمة النموذجي في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية وذلك في قاعة التدريب في المركز. وقد استهدف البرنامج التدريبي تدريب وتأهيل القيادات الكشفية المشاركة على مهارات القيادة الفاعلة . وعقد هذا البرنامج التدريبي في الفترة المسائية خلال الفترة من 2 إلى 6 مارس 2013م الموافق 20 إلى 24 ربيع الثاني 1434 هـ وبواقع 5 ساعات تدريبية يومياً  .


و قد شارك في هذا البرنامج التدريبي 45 جوالاً من عشائر الجوالة في معهد العاصمة النموذجي وجامعة الملك سعود وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية و جامعة المجمعة وجامعة شقراء ولجان التنمية الاجتماعية في منطقة الرياض وجمعية إنسان والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وكان لحضورهم وتفاعلهم ومداخلاتهم دور كبير في نجاح البرنامج التدريبي .


وقد بين المدرب الدكتور محمد العامري في إفتتاح البرنامج التدريبي أن القيادة تعتبر من أهم الوظائف الإدارية التي يمارسها المدير وذلك لأن الخطة بعد أن يتم وضعها تنتقل إلى حيز التنفيذ وتتناولها العقول والأيدي والآلات لتنجزها حسب الأهداف المقررة والمراحل المحددة . ويقود المدير في ذلك مجموعة من الأفراد يوجههم ويرشدهم ويدربهم وينسق أعمالهم ويوفق بين مجهوداتهم ويستثير دوافعهم وطموحهم ويحفزهم على التعاون والتنافس ويقوّم نتائج أعمالهم فيكافئ المجتهدين ويرشد المقصرين إلى كيفية علاج أخطائهم ، إنها ليس بالمهمة اليسيرة ، إنها تتطلب من المدير جهدا ووقتا ومهارات ، حتى يستطيع أن يقود جماعته نحو الهدف المنشود بالكفاءة والفعالية اللازمة .


وقد أكد المدرب الدكتور محمد العامري أنه يمكن القول بأن القيادة هي جوهر العملية الإدارية وقلبها النابض وأنها مفتاح الإدارة وأن أهمية مكانتها ودورها نابع من كونها تقوم بدور أساسي يشمل كل جوانب العملية الإدارية .


وبين المدرب الدكتور محمد العامري أثناء إفتتاح البرنامج التدريبي إن مفهوم القيادة يتمحور حول أن القيادة نشاط إيجابي يقوم به شخص بقرار رسمي تتوفر به سمات وخصائص قيادية يشرف على مجموعة من العاملين لتحقيق أهداف واضحة بوسيلة التأثير والاستحالة أو استخدام السلطة بالقدر المناسب وعند الضرورة.


 وقد بين المدرب الدكتور محمد العامري أنه يمكن تعريف القيادة أيضا بأنها " فن التأثير على الآخرين "  . ويمكن القول بأن القيادة الفعالة هي محصلة التفاعل بين القائد ومرءوسيه في المواقف التنظيمية المختلفة.


مبيناً أن القيادة تقوم على دفع وتشجيع الأفراد نحو إنجاز أهداف معينة والقيادة كما يعرفها وايت، تعني التأثير على الآخرين في تنفيذ قرارات أشخاص آخرين ويفرق وايت بين نوعين من القيادة هما :


القيادة التي تعتمد على الإقناع وهي التي تستمد قوتها من شخصية القائد وكذلك القيادة القائمة على التخويف والتهديد وتستمد قوتها من السلطة الممنوحة للرئيس ويعرف جليك القيادة بأنها " مجموعة من السلوك والتنظيمات والتصرفات من طرف الرئيس أو المدير يقصد بها التأثير على الأفراد من أجل تعاونهم في تحقيق الأهداف المطلوبة " .


كذلك يمكن تعريف القيادة بأنها " قدرة الفرد في التأثير على شخص أو مجموعة وتوجيههم وإرشادهم من أجل كسب تعاونهم وحفزهم على العمل بأعلى درجة الكفاية في سبيل تحقيق الأهداف الموضوعة ويمكن القول بأن القيادة تعمل في مجال تنمية القدرة على تفهم مشاكل المرؤوسين وحفزهم على التعاون في القيام بالمهام الموكلة إليهم وتوجيه طاقاتهم واستخدامها إلى أقصى درجة ممكنة من الكفاية الإنتاجية . وتعود أهمية القيادة إلى العنصر البشري الذي أخذ يحتل المكانة الأولى بين مختلف العناصر الإنتاجية .


ومن خلال التعريفات السابقة يمكن ملاحظة التركيز على سلوك القائد (التأثير) على مرءوسيه من أجل دفعهم للعمل وإنجاز الأهداف المطلوبة وتأتي هنا أهمية التأثير الإيجابي من خلال توجيه القائد لمرءوسيه لإنجاز الأعمال المطلوبة بالشكل الصحيح .

 

ويدرك الجميع أهمية التدريب في سد فجوة الأداء بما يلبي الاحتياجات التدريبية في المجالات المتعددة ويحقق الاهداف و يعمل على تحقيق التطور والنماء للإفراد و المؤسسات ، فالتدريب علم وفن ، فهو علم يدرس و مهارة تكتسب و مهارات النجاح للتنمية البشرية كبيت خبرة في مجال التنمية البشرية بالعالم العربي تسعى لتقديم المفيد والممتع في مجال التدريب ويطيب لها أن تقدم لكم دورة " القياد الفاعلة "" والتي تعد الدورة التأسيسة للإعداد القيادات .


لقد تم تصميم هذه الحقيبة التدريبية لتدريب القادة الإداريين لتمزج بين المعرفة والمهارة في مجال التدريب للقادة وتسعى لتوضيح مفاهيم القيادة واكتساب المشاركين مهاراتها وقد تم تطوير الحقيبة لتقوم على المشاركة الفاعلة من المشارك في البرنامج التدريبي .


لقد صممت هذه الدورة للقادة الإداريين (رجال - نساء) الجدد وذوي الخبرة على حد سواء ، حيث تعتبر الفئة المستهدفة لهذه الحقيبة التدريبية هم المرشحين لقيادة فرق العمل والمشاريع والأقسام والإدارات في منظماتهم الإدارية .


ومن مميزات هذه الحقيبة التدريبية الجمع بين الإطار المعرفي والتطبيق العملي من خلال عمل المجموعات داخل الدورة و استخدام أسلوب التعليم التوليدي في التدريب و نحن ندعوكم لمشاركتنا هذا البرنامج التدريبي والاستمتاع و الاستفادة من هذه الدورة راجياً من الله أن تسهم هذه الدورة في خدمة القيادات والمنظمات الإدارية في عالمنا العربي .


إننا في مهارات النجاح للتنمية البشرية نركز في تصميمنا لحقائبنا التدريبية على أن تكون مبنية على احتياج تدريبي فعلي يلبي حاجات المنظمات وشاغلي الوظائف بها ، وأن تكون منطلقة من إطار أكاديمي علمي محكم متوافق مع ما يقدم لدارسين بالجامعات والمعاهد الأكاديمية العالمية ولذلك فإننا نركز على المنهجية العلمية في تصميم حقائبنا التدريبية وان تصمم وتحكم من قبل مختصين في مجال الحقيبة التدريبية ، إلا أننا نتميز بالأسلوب التدريبي الشيق الذي ينقل هذه الحقيبة التدريبية من إطارها الأكاديمي الرتيب نوعاً ما إلى إطار أكاديمي تدريبي يركز على المشاغل التدريبية التي تحفز على التعلم النشط .


حيث تشتغل هذه الحقيبة التدريبية على تقديم تصور معرفي شامل عن القيادة الإدارية باحترافية ومهنية ، ولا تقتصر هذه الحقيبة على هذا التقديم ، بل تتجاوزه إلى تطبيقات وتمارين وتجارب تطبيقية من واقع ممارسات فعلية من خبراتنا التدريبية والتربوية و الإدارية والإستشارية ننقلها للمشاركين في البرنامج التدريبي .


إن هذه التجربة التي تقدمها هذه الحقيبة التدريبية تتلاقى مع توجهات مؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية التي تعتني بتضافر الجانبين النظري والتطبيقي في سياق تدريبي عملي يجد له مكانة في التفكير النظري والممارسة العملية في حجرة التدريب . و في ضوء هذا التوجه ، فإن مهارات النجاح تتطلع إلى تقديم حقيبة تدريبية يجد فيها المشاركون ما يلبي حاجاتهم التدريبية ، وما يفيدون منه في ممارساتهم الإدارية .


إننا نتطلع إلى أن تكون هذه الحقيبة التدريبية ، وغيرها مما ننتجه في مهارات النجاح للتنمية البشرية ، مدخلاً لحوار أوسع ومعمق يفضي إلى خلق مناخات إدارية تفاعلية تؤدي إلى إحداث تحول في العملية الإدارية والتربوية بمجملها ، وبما يجري في حجرة التدريب بشكل خاص في إطارها الاجتماعي بأبعاده كافة .


لقد ركزنا في مهارات النجاح للتنمية البشرية أن تكون هذه الحقيبة منطلقاً لتقديم برنامج تدريبي ممتع ومفيد ولهذا فهي عبارة عن مشغل تدريبي فعلي يتعلم ويمارس فيها المشارك بأسلوب التعلم النشط الذي يجعل من المشاركين محوراً للعملية التدريبية .لقد تم تصميم هذا البرنامج التدريبي ليكون مقدمة تأسيسه للعاملين في الميدان الإداري بشكل عام.


وفيما يلي يطيب لفريق العمل بمؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية أن يقدم لكم تقريراً عن هذا البرنامج التدريبي يشمل نبذة عن البرنامج التدريبي وعرض لتفاصيل الحقيبة التدريبية وتقرير مصور موجز من واقع الفعاليات والأنشطة التدريبية التي نفذت خلال البرنامج التدريبي ، ويمكنكم للمزيد من المعلومات عن شريك النجاح ( المركز التدريبي المنفذ للبرنامج التدريبي ) او العميل ( الجهة المستفيدة من البرنامج ) أو المدرب أو القاعة التدريبية أو الحقيبة التدريبية استخدام الترابطات المرفقة بالتقرير أو المرفقات التفصيلية أسفل التقرير كما يمكنكم مشاهدة تقرير مصور متكامل لكافة الأنشطة والفعاليات التي تمت في البرنامج في ركن التقارير المصورة حيث نحن هنا نعرض صور مختارة فقط أما التقرير المصور يحوي صور أكثر وتفاصيل إرشادية على كل صورة توضح النشاط الذي تم فيها .


إننا نسعى من خلال هذا التقرير لنتقل بكم إلى داخل الحدث التدريبي لتشاركونا عملية تقيمه ونشكر لكم مقدماً اهتمامك بالاطلاع على كافة تفاصيلة وتزويدنا بمقترحاتكم للتحسين :


تقرير تدريبي إخباري عن البرنامج التدريبي :


أولاً : نبذة عن البيانات العامة للبرنامج التدريبي


 مسمى البرنامج التدريبي : القيادة الفاعلة 

( فضلاً اضغط هنا لمشاهدة بيانات توصيف الحقيبة التدريبية ) .


شريك التدريب المنفذ للبرنامج التدريبي : مهارات النجاح للتنمية البشرية

( فضلاً أضغط هنا لمشاهدة بيانات شريك التدريب المنفذ للبرنامج التدريبي ) .


العميل المستفيد من البرنامج التدريبي : معهد العاصمة النموذجي

( فضلاً اضغط هنا لمشاهدة بيانات العميل )


الفئة المستهدفة بالتدريب في البرنامج التدريبي : تعد هذه الحقيبة التدريبية متطلب أساسي لكل من يرغب في ممارسة العمل القيادي أو الإشرافي بمهنية وإحترافية .


وتستهدف هذه الحقيبة التدريبية بشكل مباشر القيادات الإداري العاملة في كافة المستويات الإدارية العليا و الوسطى و الإشرافية والتنفيذية التي تعمل في مجال القيادة الإدارية ( رجال ـ نساء ) ، وكذلك تركز على إعداد قيادات الصف الثاني للقيام بالمهام القيادة الموكلة لهم وتهيئتهم لممارسة القيادة الفاعلة.


ولهذا فإن هذه الحقيبة التدريبية تعد متطلب أساسي لكل من يسعى لممارسة القيادة الإدارية الفعالة أو يعمل حالياً في مركز قيادي في منظمته .



مكان إقامة البرنامج التدريبي : قاعة التدريب في مركز الأمير أحمد بن عبد العزيز الكشفي بمعهد العاصمة النموذجي
( لمشاهدة تفاصيل عن القاعة التدريبية فضلاً اضغط هنا )


عدد الأيام والساعات التدريبية :
خمسة أيام تدريبية بواقع 5 ساعات تدريبية لليوم التدريبي وبمجموع 25 ساعة تدريبية .

عقد هذا البرنامج التدريبي في الفترة المسائية خلال الفترة من 2 إلى 6 مارس 2013م الموافق 20 إلى 24 ربيع الثاني 1434 هـ وبواقع 5 ساعات تدريبية يومياً  .




 مدرب البرنامج التدريبي : الدكتور محمد علي شيبان العامري

( فضلاً أضغط هنا لمشاهدة السيرة الذاتية للمدرب الدكتور محمد بن علي شيبان العامري )
لمراسلة المدرب الدكتور محمد العامري يمكنك ذلك من خلال نموذج اتصل بنا ( اضغط هنا )



ثانياً : أهداف البرنامج التدريبي


الهدف العام للبرنامج التدريبي :

صمم هذا البرنامج التدريبي خصيصاً للقيادات الإدارية ونتوقع بنهاية هذا البرنامج التدريبي أن المشاركون قد حققوا النتائج الآتية ( بمشيئة الله ) :


إعداد المشاركين نظرياً وعملياً لممارسة الأدوار القيادية بفاعلية وكفاءة من خلال إكتسابهم للمعارف و المهارات و الاتجاهات المعاصرة التي تؤهلهم لممارسة العمل القيادي بمفهمومه المعاصر بفاعلية وكفاءة بما يساهم في رفع قدرتهم على التميز في الأعمال القيادية الموكلة لهم .

 

الأهداف التفصيلية للبرنامج 

بنهاية هذا البرنامج التدريبي نتوقع أن المشاركون قد حققوا النتائج الآتية (بمشيئة الله ) :


1. تنمية المفاهيم الإدارية لدى القيادات وتزويدهم بأساليب الإدارة الحديثة ومجالات تطبيقها في الوحدات الإدارية المختلفة.
2. إدارك القيادات الإدارية للمتغيرات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية المحلية والعالمية وتأثيرها على الإدارة والعمل على التكيف معها ووضع الاستراتيجيات اللازمة لمواجهتها .
3. تنمية المهارات والخبرات لدى القيادات الإدارية والتأكيد على الوعي الكامل بمسئولياتهم عن تطوير نظم العمل بما يضمن تقديم الخدمات للمواطنين في سهولة ويسر .
4. المشاركة الفعالة والتفكير العلمي والابتكاري لحل المشكلات التي تعترض سير العمل بالوحدات الإدارية .




الوحدات المعرفية و المهارية للبرنامج التدريبي :

سيتعلم بإذن الله المشاركين في هذه البرنامج التدريبي الوحدات التدريبية التالية :

الوحدة  التدريبية الأولى : مفهوم القيادة


أولاً : الهدف العام للوحدة التدريبية الأولى .

تهدف هذه الوحدة إلى إكساب وتنمية معارف ومهارات وخبرات واتجاهات المشاركين النفسية الإيجابية تجاه عملية القيادة في المجال الإداري والتنظيمي ، بما يمكنهم من فهم وإدراك أهمية القيادة في نجاح العمل المؤسسي في المنظمات وتحقيق أهدافها .

 

ثانياً : التعلم المعرفي الذي تستهدفه الوحدة التدريبية الأولى .
( يقصد هنا بالتعلم المعرفي المعلومات التي سيعرضها المدرب على المشاركين وسيسهل لهم من خلال ورش العمل إكتشافها بغرض تنمية معارفهم ووعيهم بمحتوياتها )

حيث سيتعلم المشاركين بإذن الله في هذه الوحدة التدريبية المعلومات المعرفية التالية التالي :
* مقدمة عن القيادة .
* مفهوم القيادة .
* الفرق بين القيادة والإدارة .


ثالثاً : التعلم المهاري الذي تستهدفه الوحدة التدريبية الأولى .
( يقصد بالتعلم المهاري المهارات التي سيكتسبها المشارك أو تتعزز لديه من خلال هذه الوحدة التدريبية ، حيث سيقوم المدرب بتطبيق عدد من ورش العمل والمشاغل التدريبية التطبيقية التي تركز على تفاعل المشاركين الفردي والجماعي ويستخدم فيها إستراتيجية التعلم التعاوني وتهدف إلى التمكن الفعلي من المهارة محور التدريب ) .

 

حيث ستعقد بإذن الله التمارين العملية ( الورش التدريبية التطبيقية ) الآتية على شكل مشاغل تدريبية تطبيقية وفق إستراتيجية التعلم النشط المتمركز حول المشارك ( المتدرب ) :

1. ستعقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى التعرف على معارف ومهارات وخبرات وإتجاهات وميول وأنماط تفكير المشاركين تجاه عملية القيادة في المنظمات الإدارية بالإعتماد على خبراتهم الإدارية والمهنية والعملية والوظيفية السابقة و واقع بيئة اعمالهم الفعلية ، حيث سيقدم المدرب تمرين ضمن ورشة العمل بعنوان ( مفهوم القيادة ) يستخدم فيه إستراتيجية متقدمة في مهارات العصف المتقدم حيث سيستخدم تقنية الميتابلان metaplan و هي التقنية الألمانية التي تساعد على العصف الذهني واستمطار الأفكار ، وهي تقنية فنية في التدريب تمكنا من الوصول إلى الأهداف والغايات المنشودة لجلسات العصف الذهني في وقت قياسي وبطريقة ممتعة وإبداعية كما و تمنح هذه التقنية المشاركين فرصة كبيرة للتعبير عن الرأي بشفافية وحرية وفق منهجية علمية وإطر عامة للعصف الذهني البناء .

حيث سيعرض المدرب على المشاركين مشكلة واقع عملية القيادة في أعمالنا الإدارية ويعرض قصة إدارية من سياق الواقع الإداري لعملية القيادة في المنظمات الإددارية ثم سيطلب من المشاركين المشاركة في أفكار لتحليل واقع عملية القيادة في الميدان الإداري وذلك من خلال طلبه من كل مجموعة عمل تحديد مفهوم القيادة الإدارية وسماتها وإطارها وأنواعها وأداواتها ، ثم سيطلب من المشاركين تدوين هذه الأفكار على الكروت المخصصة للعصف الذهني بتقنية الميتابلان metaplan ثم تبيتها تحت الجزء المناسب لها. ثم يقوم المدرب مع المشاركين بتحليل مخرجات ورشة العصف الذهني بتقنية الميتابلان metaplan ، ويعتبر هذه التمرين أختبار قبلي للمحتوي المعرفي والمهاري والوجداني للمشاركين حول محتويات الوحدة التدريبية يقيس من خلالها المدرب مستوى المشاركين الفعلي لحظة إجراء التمرين ويحدد نقطة التعلم الصفرية للمشاركين ويحدد فجوة الأداء لديهم بين ما يعرفون ويتقنون ويعتقدون تجاه محتويات الوحدة التدريبية والمأمول الذي لابد من تحققه لديهم ومن ثم يبدأ المدرب علمية عرض المحتويات المعرفية والمهارية والوجدانية للوحدة التدريبية بما يتناسب وقدرات واحتياجات المشاركين ويحقق أهداف الوحدة التدريبية الخاصة والبرنامج التدريبي كافة مع الحفاظ على التحفيز والجميع بين المتعة والفائدة في التعلم ) .

 

2. ستعقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى إكساب المشاركين فهم واضح للفروق الجوهرية بين مفهومي القيادة والإدارة والفرق بينهما وإدارك أهمية كلاً منهما ، حيث سيستخدم المدرب في هذه الورشة التدريبية إستراتيجية متقدمة في مهارات العصف المتقدم حيث سيستخدم تقنية الميتابلان metaplan وسيعرض المدرب على المشاركين أن هناك مفهومين ينهما شبه وعلاقة وهما القيادة والإدارة ، وهذا يحدث خطأ لدى بعض الممارسين لعمليات القيادة الإدارية في المجال الإداري بشكل خاص وكل العمليات التي من شأنها تقييم وتقويم العمل ، ثم سيطلب من المشاركين المشاركة في أفكار لتحليل الفرق بين المفهومين  من خلال التفريق بين المفهومين وإجراءات تطبيقهما وأدواتهما والظروف المناسبة لكل منهما ومتى يستخدم كل منهما ، ثم سيطلب من المشاركين تدوين هذه الأفكار على الكروت المخصصة للعصف الذهني بتقنية الميتابلان metaplan ثم تبيتها تحت الجزء المناسب لها. ثم يقوم المدرب مع المشاركين بتحليل مخرجات ورشة العصف الذهني بتقنية الميتابلان metaplan .

 

 

الوحدة التدريبية الثانية : أهمية القيادة الإدارية


أولاً : الهدف العام للوحدة التدريبية الثانية .
تهدف هذه الوحدة إلى تنمية الشعور بأهمية القيادة الإدارية في نجاح المهام والأعمال الإدارية في المنظمات ، وتعريف المشاركين بالمواصفات التي يجب توفرها في القائد الإداري الناجح .

 

ثانياً : التعلم المعرفي الذي تستهدفه الوحدة التدريبية الثانية .
( يقصد هنا بالتعلم المعرفي المعلومات التي سيعرضها المدرب على المشاركين وسيسهل لهم من خلال ورش العمل إكتشافها بغرض تنمية معارفهم ووعيهم بمحتوياتها )

حيث سيتعلم المشاركين بإذن الله في هذه الوحدة التدريبية المعلومات المعرفية التالية التالي :

* أهمية القيادة الإدارية .
* مواصفات القائد الناجح :
1. الاعتناق .
2. الإدراك الذاتي .
3. الموضوعية .

 

ثالثاً : التعلم المهاري الذي تستهدفه الوحدة التدريبية الثانية .
( يقصد بالتعلم المهاري المهارات التي سيكتسبها المشارك أو تتعزز لديه من خلال هذه الوحدة التدريبية ، حيث سيقوم المدرب بتطبيق عدد من ورش العمل والمشاغل التدريبية التطبيقية التي تركز على تفاعل المشاركين الفردي والجماعي ويستخدم فيها إستراتيجية التعلم التعاوني وتهدف إلى التمكن الفعلي من المهارة محور التدريب ) .

 

حيث ستعقد بإذن الله التمارين العملية ( الورش التدريبية التطبيقية ) الآتية على شكل مشاغل تدريبية تطبيقية وفق إستراتيجية التعلم النشط المتمركز حول المشارك ( المتدرب ) :


1. ستعقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى تحديد الجوانب التي تشكل أهمية عملية القيادة في نجاح الأعمال الإدارية ، وسيستخدم المدرب أسلوب العصف الذهني Brainstorming وذلك لتشكيل خريطة ذهنية Mind map توضح أهمية القيادة في تطوير الأعمال الإدارية وإنجاح المنظمات حيث سيقسم المدرب المشاركين إلى مجموعات عمل ويكلف كل مجموعة عمل بتصميم خريطة ذهنية لتوضيح أهمية عملية القيادة ثم تقوم المجموعة بتثبت الخريطة في ركن المجموعة ويكلف متحدث عن المجموعة بعرض ما توصلت له المجموعة ثم سيناقش المدرب مع الجميع الجوانب التي تبرز أهمية عمملية القيادة في المنظمات الإدارية .

2. ستعقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى تحديد مواصفات القائد الناجح ، وسيستخدم المدرب أسلوب العصف الذهني Brainstorming وذلك لتشكيل خريطة ذهنية Mind map توضح مواصفات القائد الناجح حيث سيقسم المدرب المشاركين إلى مجموعات عمل ويكلف كل مجموعة عمل بتصميم خريطة ذهنية لمواصفات القائد الناجح بعد أن يوضح مفهوم الاعتناق و الإدراك الذاتي و الموضوعية ودورها في تشكيل معالم صفات القائد الناجح ثم تقوم المجموعة بتثبت الخريطة في ركن المجموعة ويكلف متحدث عن المجموعة بعرض ما توصلت له المجموعة ثم سيناقش المدرب مع الجميع مواصفات القائد الناجح .

 

 

الوحدة التدريبية الثالثة : عناصر القيادة


أولاً : الهدف العام للوحدة التدريبية الثالثة .
تهدف هذه الوحدة إلى تنمية معارف وخبرات المشاركين حول عناصر القيادة والعناصر المؤثرة في نجاح عملية القيادة وإكساب المشاركين مهارات التفاعل الإيجابي مع المؤثرات المحيطة بالقائد أثناء ممارسة عمله القيادة وقد تؤثر على قدرته على إتخاذ القرار السليم .

 

ثانياً : التعلم المعرفي الذي تستهدفه الوحدة التدريبية الثالثة .
( يقصد هنا بالتعلم المعرفي المعلومات التي سيعرضها المدرب على المشاركين وسيسهل لهم من خلال ورش العمل إكتشافها بغرض تنمية معارفهم ووعيهم بمحتوياتها )

حيث سيتعلم المشاركين بإذن الله في هذه الوحدة التدريبية المعلومات المعرفية التالية التالي :


* العناصر المؤثرة في عملية القيادة :
1. القــــائد .
2. جماعة العمل .
3. المـوقــف  .
* ما يجب أن يركز عليه القائد الناجح .

 

ثالثاً : التعلم المهاري الذي تستهدفه الوحدة التدريبية الثالثة .
( يقصد بالتعلم المهاري المهارات التي سيكتسبها المشارك أو تتعزز لديه من خلال هذه الوحدة التدريبية ، حيث سيقوم المدرب بتطبيق عدد من ورش العمل والمشاغل التدريبية التطبيقية التي تركز على تفاعل المشاركين الفردي والجماعي ويستخدم فيها إستراتيجية التعلم التعاوني وتهدف إلى التمكن الفعلي من المهارة محور التدريب ) .

 

حيث ستعقد بإذن الله التمارين العملية ( الورش التدريبية التطبيقية ) الآتية على شكل مشاغل تدريبية تطبيقية وفق إستراتيجية التعلم النشط المتمركز حول المشارك ( المتدرب ) :


1. ستعقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى تحليل العوامل المؤثرة على عملية القيادة والتي قد تؤثر على قدرة القائد على إتخاذ القرار السليم في المواقف المختلفة ، وسيستخدم المدرب أسلوب العصف الذهني Brainstorming وذلك لتشكيل نموذج توضيحي يوضح العوامل المؤثرة على عملية القيادة وإتخاذ القرار  حيث سيقسم المدرب المشاركين إلى مجموعات عمل ويكلف كل مجموعة عمل بتصميم نموذج توضيحي للعوامل المؤثرة على عملية القيادة والتي تؤثر في إتخاذ القرار ثم تقوم المجموعة بتثبت الخريطة في ركن المجموعة ويكلف متحدث عن المجموعة بعرض ما توصلت له المجموعة ثم سيناقش المدرب مع الجميع الجوانب التي المؤثرة على عملية القيادة وسيعرض المدرب نموذج يوضح العوامل المؤثرة على عملية القيادة ويبين كيفية تفاعل تلك العوامل وتأثيرها على إتخاذ القرار .

 


الوحدة التدريبية الرابعة : الدراسات الأساسية المعاصرة للقيادة


أولاً : الهدف العام للوحدة التدريبية الرابعة .
تهدف هذه الوحدة إلى تنمية معارف وخبرات المشاركين حول الدراسات الأساسية المعاصرة المتعلقة بعملية القيادة وذلك مساهمة في تكوين وعي علمي منهجي بأهمية عملية القيادة ودورها في نجاح المنظمات الإدارية وإكساب المشارك الوعي القيادي العملي الذي يمكنه من ممارسة عمله القيادي وفق إطر علمية ومنهجية .

 

ثانياً : التعلم المعرفي الذي تستهدفه الوحدة التدريبية الرابعة .
( يقصد هنا بالتعلم المعرفي المعلومات التي سيعرضها المدرب على المشاركين وسيسهل لهم من خلال ورش العمل إكتشافها بغرض تنمية معارفهم ووعيهم بمحتوياتها )

حيث سيتعلم المشاركين بإذن الله في هذه الوحدة التدريبية المعلومات المعرفية التالية التالي :


* أهمية دراسة الدراسات الأساسية المعاصرة للقيادة .
* دراسة جامعة ( أوهايو ) .
* دراسة جامعة ( ميتشيجان ) .
* دراسة جامعة ( هارفارد ) .
* دراسة " روبرت بليك " و " جين موتون " .
* دراسة " وليام ريدن ".
* دراسة " رنسيس لايكرت ".

 

ثالثاً : التعلم المهاري الذي تستهدفه الوحدة التدريبية الرابعة .
( يقصد بالتعلم المهاري المهارات التي سيكتسبها المشارك أو تتعزز لديه من خلال هذه الوحدة التدريبية ، حيث سيقوم المدرب بتطبيق عدد من ورش العمل والمشاغل التدريبية التطبيقية التي تركز على تفاعل المشاركين الفردي والجماعي ويستخدم فيها إستراتيجية التعلم التعاوني وتهدف إلى التمكن الفعلي من المهارة محور التدريب ) .

 

حيث ستعقد بإذن الله التمارين العملية ( الورش التدريبية التطبيقية ) الآتية على شكل مشاغل تدريبية تطبيقية وفق إستراتيجية التعلم النشط المتمركز حول المشارك ( المتدرب ) :


1. ستعقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى تحليل الدراسات الأساسية المعاصرة للقيادة ، وعمل مقارنة بين كلاً من دراسة جامعة ( أوهايو ) و دراسة جامعة ( ميتشيجان ) و دراسة جامعة ( هارفارد ) ودراسة " روبرت بليك " و " جين موتون " ودراسة " وليام ريدن ". ودراسة " رنسيس لايكرت ".  من حيث الهدف من الدراسة وماتم في الدراسة والنتائج والتوصيات التي توصلت لها الدراسة وسيستخدم المدرب أسلوب العصف الذهني Brainstorming وذلك لتشكيل جدول مقارنة بين هذه الدراسات ، حيث سيقسم المدرب المشاركين إلى مجموعات عمل ويكلف كل مجموعة بدراسة هذه الدراسات وتحليلها وفق نموذج جدول المقارنة ثم تقوم المجموعة بتثبت النتائج في ركن المجموعة ويكلف متحدث عن المجموعة بعرض ما توصلت له المجموعة ثم سيناقش المدرب مع الجميع الجوانب نتائج ورشة العمل لتحليل تلك الدراسات وسيركز المدرب على التأطير العلمي المنهجي لهذه الدراسات وإبراز أهميتها في فهم عملية القيادة .

 

 

الوحدة التدريبية الخامسة : أنماط القيادة


أولاً : الهدف العام للوحدة التدريبية الخامسة .
تهدف هذه الوحدة إلى تنمية معارف وخبرات المشاركين حول مفهوم النمط القيادي وأثره في تشكيل القرار والأسلوب الإداري للقائد وتعزيز الفهم العميق للمشاركين للأنماط القيادة وإكسابهم القدرة على المرونة في التنقل بين أنماط القيادة بما يتوافق ومتطلبات الموقف الإداري .

 

ثانياً : التعلم المعرفي الذي تستهدفه الوحدة التدريبية الخامسة .
( يقصد هنا بالتعلم المعرفي المعلومات التي سيعرضها المدرب على المشاركين وسيسهل لهم من خلال ورش العمل إكتشافها بغرض تنمية معارفهم ووعيهم بمحتوياتها )

حيث سيتعلم المشاركين بإذن الله في هذه الوحدة التدريبية المعلومات المعرفية التالية التالي :


  * مفهوم النمط القيادي .
  * أهمية دراسة أنماط القيادة.
  * أنماط القيادة :
1. نمط المدير الدكتاتور :
 الافتراضات الأساسية .
 طريقة الإدارة .
 النظرة للأهداف .
 النظرة للزمن .
 مفهوم السلطة .
 نوع العلاقات .
2. المدير المجامل :
 الافتراضات الأساسية .
 طريقة الإدارة .
 النظرة للأهداف .
 النظرة للزمن .
 مفهوم السلطة .
 نوع العلاقات .
3. المدير البيروقراطي :
 الافتراضات الأساسية .
 طريقة الإدارة .
 النظرة للأهداف .
 النظرة للزمن .
 مفهوم السلطة .
 نوع العلاقات .
4. المدير الزئبقي ( الميكافيلي) :
 الافتراضات الأساسية .
 طريقة الإدارة .
 النظرة للأهداف .
 النظرة للزمن .
 مفهوم السلطة .
 نوع العلاقات .
5. المدير قائد الفريق :
 الافتراضات الأساسية .
 طريقة الإدارة .
 النظرة للأهداف .
 النظرة للزمن .
 مفهوم السلطة .
 نوع العلاقات .
* نموذج النظرة المتكاملة للقيادة .

 

ثالثاً : التعلم المهاري الذي تستهدفه الوحدة التدريبية الخامسة .
( يقصد بالتعلم المهاري المهارات التي سيكتسبها المشارك أو تتعزز لديه من خلال هذه الوحدة التدريبية ، حيث سيقوم المدرب بتطبيق عدد من ورش العمل والمشاغل التدريبية التطبيقية التي تركز على تفاعل المشاركين الفردي والجماعي ويستخدم فيها إستراتيجية التعلم التعاوني وتهدف إلى التمكن الفعلي من المهارة محور التدريب ) .

 

حيث ستعقد بإذن الله التمارين العملية ( الورش التدريبية التطبيقية ) الآتية على شكل مشاغل تدريبية تطبيقية وفق إستراتيجية التعلم النشط المتمركز حول المشارك ( المتدرب ) :


1. ستعقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى تحليل الأنماط القيادية للقائد الإداري ، وعمل مقارنة بين كلاً من نمط المدير الدكتاتور ونمط المدير المجامل ونمط المدير البيروقراطي ونمط المدير الزئبقي ( الميكافيلي) ونمط المدير قائد الفريق ، من حيث الافتراضات الأساسية و طريقة الإدارة والنظرة للأهداف والنظرة للزمن ومفهوم السلطة ونوع العلاقات وسيستخدم المدرب أسلوب العصف الذهني Brainstorming وذلك لتشكيل جدول مقارنة بين هذه الأنماط وفق عناصر المقارنة المبينة ، حيث سيقسم المدرب المشاركين إلى مجموعات عمل ويكلف كل مجموعة بدراسة هذه الأنماط القيادية وتحليلها وفق نموذج جدول المقارنة ثم تقوم المجموعة بتثبت النتائج في ركن المجموعة ويكلف متحدث عن المجموعة بعرض ما توصلت له المجموعة ثم سيناقش المدرب مع الجميع نتائج ورشة العمل لتحليل تلك الأنماط القيادية .


2. ستعقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى تصميم نموذج يشكل النظرة المتكاملة لأنماط القيادية ، وسيستخدم المدرب أسلوب العصف الذهني Brainstorming وذلك لتشكيل النموذج حيث سيقسم المدرب المشاركين إلى مجموعات عمل ويكلف كل مجموعة عمل بتصميم نموذج يقترحون أنه نموذج يشكل نظرتهم المتكاملة لأنماط ثم تقوم المجموعة بتثبت النموذج في ركن المجموعة ويكلف متحدث عن المجموعة بعرض ما توصلت له المجموعة ثم سيناقش المدرب مع الجميع نموذج النظرة المتكاملة لأنماط القيادة .

 

 

الوحدة التدريبية السادسة : المدير الفعال


أولاً : الهدف العام للوحدة التدريبية السادسة .
تهدف هذه الوحدة إلى تنمية معارف وخبرات المشاركين حول مفهومي المدير الفعال والقائد الإداري الفعال وتعريف المشاركين بالمميزات والمهارات التي تميز المدير الفعال وتحفيز المشاركين لتحلي بهذه المهارات القيادية  .

 

ثانياً : التعلم المعرفي الذي تستهدفه الوحدة التدريبية السادسة .
( يقصد هنا بالتعلم المعرفي المعلومات التي سيعرضها المدرب على المشاركين وسيسهل لهم من خلال ورش العمل إكتشافها بغرض تنمية معارفهم ووعيهم بمحتوياتها )

 

حيث سيتعلم المشاركين بإذن الله في هذه الوحدة التدريبية المعلومات المعرفية التالية التالي :


* مفهوم المدير الفعال .
* مفهوم القائد الإداري الفعال .
* المميزات والمهارات التي تميز المدير الفعال .

 

ثالثاً : التعلم المهاري الذي تستهدفه الوحدة التدريبية السادسة .
( يقصد بالتعلم المهاري المهارات التي سيكتسبها المشارك أو تتعزز لديه من خلال هذه الوحدة التدريبية ، حيث سيقوم المدرب بتطبيق عدد من ورش العمل والمشاغل التدريبية التطبيقية التي تركز على تفاعل المشاركين الفردي والجماعي ويستخدم فيها إستراتيجية التعلم التعاوني وتهدف إلى التمكن الفعلي من المهارة محور التدريب ) .

 

حيث ستعقد بإذن الله التمارين العملية ( الورش التدريبية التطبيقية ) الآتية على شكل مشاغل تدريبية تطبيقية وفق إستراتيجية التعلم النشط المتمركز حول المشارك ( المتدرب ) :


1. ستعقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى تحديد المميزات والمهارات التي تميز المدير الفعال ، وسيستخدم المدرب أسلوب العصف الذهني Brainstorming وذلك لتشكيل خريطة ذهنية Mind map توضح مميزات ومهارات المدير الفعال حيث سيقسم المدرب المشاركين إلى مجموعات عمل ويكلف كل مجموعة عمل بتصميم خريطة ذهنية لمميزات ومهارات المدير الفعال بعد أن يوضح لهم مفهوم المدير الفعال ومفهوم القيادة الإدارية ثم تقوم المجموعة بتثبت الخريطة في ركن المجموعة ويكلف متحدث عن المجموعة بعرض ما توصلت له المجموعة ثم سيناقش المدرب مع الجميع مميزات ومهارات المدير الفعال .

 

 

الوحدة التدريبية السابعة : نظريات القيادة


أولاً : الهدف العام للوحدة التدريبية السابعة .
تهدف هذه الوحدة إلى تنمية معارف وخبرات المشاركين حول النظريات العلمية المتعلقة بعملية القيادة وذلك مساهمة في تكوين وعي علمي منهجي بأهمية عملية القيادة ودورها في نجاح المنظمات الإدارية وإكساب المشارك الوعي القيادي العملي الذي يمكنه من ممارسة عمله القيادي وفق إطر علمية ومنهجية .

 

ثانياً : التعلم المعرفي الذي تستهدفه الوحدة التدريبية السابعة .
( يقصد هنا بالتعلم المعرفي المعلومات التي سيعرضها المدرب على المشاركين وسيسهل لهم من خلال ورش العمل إكتشافها بغرض تنمية معارفهم ووعيهم بمحتوياتها )


حيث سيتعلم المشاركين بإذن الله في هذه الوحدة التدريبية المعلومات المعرفية التالية التالي :


* أهمية نظريات القيادة .
* نظرية الصفات الشخصية :
 مفهوم النظرية .
 تاريخ النظرية .
 نتائج الدراسات الحديثة حول النظرية .
* نظرية السلوك الإداري :
 مفهوم النظرية .
 تاريخ النظرية .
 نتائج الدراسات الحديثة حول النظرية .
 أقسام القيادة حسب نظرية السلوك الإداري :
أولاً : القيادة الدكتاتورية ( التسلطية) .
ثانياً : القيادة الديموقراطية .
ثالثاً : القيادة المسيبة ( غير الموجهة ) .
* النظرية الظرفية ( نظرية القيادة الموقفية ) .
 مفهوم النظرية .
 تاريخ النظرية .
 العوامل المؤثرة في تكوين القيادة الظرفية ( الموقفية ) .
 العوامل الظرفية ( الموقفية ) التي تؤثر على القيادة .
 إقتراحات ( فيدلر ) حول القيادة الموقفية .
* نظرية القوى القيادية .
 مفهوم النظرية .
 تاريخ النظرية .
 نتائج أبحاث الأستاذان "فرنش وريفي" French & Reven  في جامعة ميتشيقان حول الأسس الخمسة لقوة القائد وقدراته في التأثير على الآخرين :
1. قوة المكافأة           Reward power
2. قوة العقاب           Coercive Power
3. القوة الرسمية         Legitimate Power
4. قوة القدوة            Referent Power
5. قوة الخبرة       Expertise Power

 

ثالثاً : التعلم المهاري الذي تستهدفه الوحدة التدريبية السابعة .
( يقصد بالتعلم المهاري المهارات التي سيكتسبها المشارك أو تتعزز لديه من خلال هذه الوحدة التدريبية ، حيث سيقوم المدرب بتطبيق عدد من ورش العمل والمشاغل التدريبية التطبيقية التي تركز على تفاعل المشاركين الفردي والجماعي ويستخدم فيها إستراتيجية التعلم التعاوني وتهدف إلى التمكن الفعلي من المهارة محور التدريب ) .

 

حيث ستعقد بإذن الله التمارين العملية ( الورش التدريبية التطبيقية ) الآتية على شكل مشاغل تدريبية تطبيقية وفق إستراتيجية التعلم النشط المتمركز حول المشارك ( المتدرب ) :


1. ستعقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى نظريات القيادة ، وعمل مقارنة بين كلاً من نظرية الصفات الشخصية ونظرية السلوك الإداري والنظرية الظرفية ( نظرية القيادة الموقفية ) ونظرية القوى القيادية . من حيث مفهوم النظرية وتاريخها ومرتكزاتها وسيستخدم المدرب أسلوب العصف الذهني Brainstorming وذلك لتشكيل جدول مقارنة بين هذه النظريات ، حيث سيقسم المدرب المشاركين إلى مجموعات عمل ويكلف كل مجموعة بدراسة هذه النظريات وتحليلها وفق نموذج جدول المقارنة ثم تقوم المجموعة بتثبت النتائج في ركن المجموعة ويكلف متحدث عن المجموعة بعرض ما توصلت له المجموعة ثم سيناقش المدرب مع الجميع الجوانب نتائج ورشة العمل لتحليل نظريات القيادة وسيركز المدرب على التأطير العلمي المنهجي لهذه النظريات وإبراز أهميتها في فهم عملية القيادة .


2. ستعقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى تكوين وعي إداركي لدى المشاركين حول تطبيقات نتائج أبحاث الأستاذان "فرنش وريفي" French & Reven  في جامعة ميتشيقان حول الأسس الخمسة لقوة القائد وقدراته في التأثير على الآخرين والمتمثلة في قوة المكافأة  Reward power و قوة العقاب  Coercive Power و القوة الرسمية  Legitimate Power وقوة القدوة            Referent Power وقوة الخبرة       Expertise Power  ، وذلك من خلال مشغل تطبيقي عملي على كل من هذه الأسس يوضح تطبيقاتها في عملية القيادة الفاعلة  .

 

 

الوحدة التدريبية الثامنة : مهارات الاتصال للقادة  (Communication)

 

أولاً : الهدف العام للوحدة التدريبية الثامنة .
تهدف هذه الوحدة إلى تنمية معارف وخبرات المشاركين حول مهارات الإتصال للقادة والتي تعتبر متطلب أساسي للقيام بعملية القيادة وذلك للمساهمة في تنمية قدرة القادة المشاركين على تحفيز الآخرين وقيادة فرق العمل لتحقيق أهداف المهام المكلفين بها.

 

ثانياً : التعلم المعرفي الذي تستهدفه الوحدة التدريبية الثامنة .
( يقصد هنا بالتعلم المعرفي المعلومات التي سيعرضها المدرب على المشاركين وسيسهل لهم من خلال ورش العمل إكتشافها بغرض تنمية معارفهم ووعيهم بمحتوياتها )

حيث سيتعلم المشاركين بإذن الله في هذه الوحدة التدريبية المعلومات المعرفية التالية التالي :


* مقدمة عن مهارات الاتصال للقادة .
* أهداف الاتصال .
* عناصر الاتصال .
* خصائص الرسالة الجيدة .
* شبكات الاتصال :
 الشبكة الدائرية .
 العجلة .
 الشبكة المتكاملة .
 شكل السلسلة .
 حرف Y.
* أنواع الاتصالات :
 أولا : الاتصالات الرسمية:
1. الاتصالات الرأسية:
أ‌-الرأسية الهابطة .
ب‌-الرأسية الصاعدة .
2. الاتصالات الأفقية .
 ثانياً: الاتصالات غير الرسمية:
* وسائل الاتصال .
* معوقات الاتصال .
* زيادة فاعلية الاتصال .
* حالة عملية تطبيقية على مهارات الاتصال للقادة .

 

ثالثاً : التعلم المهاري الذي تستهدفه الوحدة التدريبية الثامنة .
( يقصد بالتعلم المهاري المهارات التي سيكتسبها المشارك أو تتعزز لديه من خلال هذه الوحدة التدريبية ، حيث سيقوم المدرب بتطبيق عدد من ورش العمل والمشاغل التدريبية التطبيقية التي تركز على تفاعل المشاركين الفردي والجماعي ويستخدم فيها إستراتيجية التعلم التعاوني وتهدف إلى التمكن الفعلي من المهارة محور التدريب ) .

 

حيث ستعقد بإذن الله التمارين العملية ( الورش التدريبية التطبيقية ) الآتية على شكل مشاغل تدريبية تطبيقية وفق إستراتيجية التعلم النشط المتمركز حول المشارك ( المتدرب ) :


1. ستعقد ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى تحليل نموذج الاتصال وتبين آليات تفعيل مكونات بما يحقق فاعلية عملية الإتصال ، حيث سيقدم المدرب تمرين ضمن ورشة العمل بعنوان ( تحليل نموذج الاتصال ) يستخدم فيه إستراتيجية متقدمة في مهارات العصف المتقدم وهي تقنية الميتابلان metaplan التقنية الألمانية التي تساعد على العصف الذهني واستمطار الأفكار ، وهي تقنية فنية في التدريب تمكنا من الوصول إلى الأهداف والغايات المنشودة لجلسات العصف الذهني في وقت قياسي وبطريقة ممتعة وإبداعية كما و تمنح هذه التقنية المشاركين فرصة كبيرة للتعبير عن الرأي بشفافية وحرية وفق منهجية علمية وإطر عامة للعصف الذهني البناء .

حيث سيعرض المدرب على المشاركين مشكلة واقع عملية الاتصال لقادة ثم سيطلب من المشاركين المشاركة في تحليل مكونات نموذج عملية الاتصال وذلك من خلال طلبه من كل مجموعة عمل تحديد ما يجب فعله وما يجب تجنبه مع كل مكون من مكونات نموذج الاتصال أثناء عملية القيادة الإدارية، ثم سيطلب من المشاركين تدوين هذه الأفكار على الكروت المخصصة للعصف الذهني بتقنية الميتابلان metaplan ثم تبيتها تحت الجزء المناسب لها. ثم يقوم المدرب مع المشاركين بتحليل مخرجات الورشة لتوضيح أهمية عملية الاتصال للقيادة.

 

ملاحظة : نسعى في مؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية دوماً للتحسين المستمر للحقائب التدريببية ، ولما تقتضية ضروف التدريب التفاعل والسعى الحثيث لتلبية الإحتياج التدريبي الفعلي للمشاركين في البرنامج التدريبي فإن المدرب قد يضيف 20% بالزيادة أو النقص على محتوى الحقيبة التدريبية حتى تتناسب مواقع التدريب الفعلي للمشاركين مع مراعاة الجودة و المهنية في تقديم البرنامج التدريبي .



رابعاً : التقرير المصور للفعاليات والأنشطة التدريبية التي تمت أثناء البرنامج التدريبي

( ويطيب لنا فيما يلي أن نقدم لكم فيما يلي صور مختارة من التقرير المصور للبرنامج التدريبي )

ولمشاهدة كافة الصور التوثيقية للبرنامج التدريبي والتي تعرض كافة الفعاليات التي تمت خلال البرنامج التدريبي فضلاً شاهد قسم التقارير المصورة أدنى هذا التقرير الإخبار حيث تستطيع مشاهدة كافة الصور التوثيقية للبرنامج ولكم الشكر سلفاً لمشاهدتكم التقرير .





إفتتح البرنامج اللتدريبي سعادة مدير مركز الأمير أحمد بن عبد العزيز الكشفي بمعهد العاصمة النموذجي وقائد الدراسة الأستاذ الفاضل فهد النهيو وقيادات الدراسة ، حيث رحبو بالمدرب الدكتور محمد العامري والمشاركين في البرنامج التدريبي موضحاً انهم يعدون قيادات العمل الكشفي في جامعاتهم ومنظماتهم وقد بين أهمية البرتانج التدريبي في تنمية قدرات المشاركين في مجال القيادة الفاعلة شاكراً للمدرب الدكتور محمد العامري مبادرته لتنفيذ البرنامج التدريبي ومتمنياً للمشاركين المتعة والفائدة خاصة في ظل الخبرات التدريبية والإدارية للمدرب .

 

افتتح المدرب الدكتور محمد العامري البرنامج التدريبي مرحباً بالمشاركين في البرنامج التدريبي فهم يعدون من أبرز قيادات العمل الكشفي في جامعاتهم ومنظماتهم وبين أن هذا البرنامج التدريبي يهدف إلى تعزيز وتطوير قدراتهم في مجال القيادة الفاعلة وفق منهجية علمية مقننة ،  وما نأمله من الجميع المشاركة الفاعلة ونقل هذه التدريب إلى أثر فاعل في الميادين الإداري التربوي في منظماتهم ، كما قدم شكره وتقديره للإدارة مركز الأمير أحمد بن عبد العزيز الكشفي ومعهد العاصمة النموذجي لتنظيمها لهذا البرنامج التدريبي .

 

افتتح الدكتور محمد العامري البرنامج التدريبي بتمرين تنشيطي لكسر الجليد وبناء الألفة مع المشاركين وتوضيح أهمية الإتصال الفعال في وضوح المهام وتفعيل إجراءات العمل ونجاح فرق العمل من خلال بناء تصور موحد للمهام والأهداف المرجوة ، وقد شارك الجميع في التمرين فالبعض بالمشاركة الشخصية في التطبيق والبعض بالتعليق حيث عرض المدرب الدكتور محمد العامري نوعين من الإدرات احدهما تهتم ببناء بفاعلية الاتصال داخل المنظمة والأخرى لا تهتم بذلك وبين الفرق في التطبيق والنتائج وقد تفاعل الجميع مع التمرين .

 

ساهم تمرين الورقة في كسر الجليد وبناء الألفة بين المدرب والمشاركين وتحفيز الجميع للمشاركة الإيجابية وصنع نموذج تفاعل ونقاش جماعي بين المشاركين في البرنامج التدريبيي حيث بين المدرب الدكتور محمد العامري أن هناك أسلوبين للإدارة الأول اسلوب تعاوني حديث والثاني أسلوب تقليدي مركزي وأن المنظومة الإدارية حتى تتطور تحتاج إلى معرفة الجديد في علم الإدارة وبناء منظومة للعمل .

 

 

بين الدكتور محمد العامري إستراتيجية التعلم التعاوني وآليات تطبيقها في التدريب لهذا البرنامج التدريبي حيث بين ان البرنامج التدريبي سيعتمد على التعلم من خلال المشاغل التدريبية والتعلم التعاوني مؤكداً على ملامح مهمة في التعلم التعاوني حيث كل فرد في المجموعة مسؤول عن عمله وعن عمل المجموعة ككل . ويقدم كل فرد في المجموعة الدعم للأفراد الآخرين ، كما يتلقى بدوره الدعم منهم . ويتقاسم أفراد المجموعة حلاوة النجاح ، و مرارة الفشل . وللمجموعة منسق واحد يمثلها ، ويعبر عن رأيها ككل. ولكل فرد في المجموعة دور يؤديه ، يصب في تحقيق الأهداف . وتقوم المجموعة بعملية الوصول للنتائج أي تجهيزها . ويتوزع أفراد المجموعة العمل فيما بينهم ، ثم يخرجونه نسيجاً واحداً يمثلهم . وللمدرب أدوار واضحة تتمثل في الإشراف ، والمتابعة ، وتقديم الدعم ، والمحافظة على المسار موجهاً نحو الأهداف . و يتعاون أفراد المجموعة في إنضاج وتعميق المعرفة والنتائج التي يتوصلون إليها. و يُقوّم أفراد المجموعة جودة عملهم ويستخلصون التغذية الراجعة . وقد قسم المدرب الدكتور محمد العامري المشاركين إلى أربع مجموعات تعلم وتفاعل المشاركين مع معطيات التعلم التعاوني .

 

 عقدت ورشة عمل على شكل مجموعات تعلم تعاوني تهدف إلى التعرف على معارف ومهارات وخبرات وإتجاهات وميول وأنماط تفكير المشاركين تجاه عملية القيادة في المنظمات الإدارية بالإعتماد على خبراتهم الإدارية والمهنية والعملية والوظيفية السابقة و واقع بيئة اعمالهم الفعلية ، حيث قدم المدرب الدكتور محمد العامري تمرين ضمن ورشة العمل بعنوان ( مفهوم القيادة ) يستخدم فيه إستراتيجية متقدمة في مهارات العصف المتقدم حيث سيستخدم تقنية الميتابلان metaplan و هي التقنية الألمانية التي تساعد على العصف الذهني واستمطار الأفكار ، وهي تقنية فنية في التدريب تمكنا من الوصول إلى الأهداف والغايات المنشودة لجلسات العصف الذهني في وقت قياسي وبطريقة ممتعة وإبداعية كما و تمنح هذه التقنية المشاركين فرصة كبيرة للتعبير عن الرأي بشفافية وحرية وفق منهجية علمية وإطر عامة للعصف الذهني البناء .

 

 

اعتمد الدكتور محمد العامري في هذا البرنامج التدريبي على التدريب وفق إستراتيجية التعليم المعتمد على المشروعات العملية Project-Based Learning كإستراتيجية تدريب فعالة ، كما ركز على أسلوب المشاغل التدريبية في التدريب حيث تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات عمل ضمن مشغل تدريبي عملي ( تطبيقي ) وقد تم التركيز على إكساب المشاركين مهارات التدريب من خلال التركيز على العملية لعملية التدريب .

 

بين المدرب الدكتور محمد العامري للمشاركين أن هذا البرنامج ليس برنامج تدريبي نظري بل برنامج عملي تطبيقي حيث أن التدريب مهاراة تعززها المعرفة ولهذا فإن التركيز الأكبر في البرنامج التدريبي على إكساب المهارات التطبيقية للمشاركين ، وذلك من خلال التطبيق المتدرج وبين أن أسلوب التدريب سيركز على ممارسة التمارين العملية التي ترتبط بعملية القيادة الفاعلة في المنظمات التربوية وبين ان من شروط الحصول على شهادة البرنامج التطبيق لكل المهارات التدريبية وقد تفاعل المشاركين مع هذه التطبيقات العملية بشكل كبير.

 

ساهمت الأدوات التدريبية التي استخدمها المدرب الدكتور محمد العامري في تحفيز أداء مجموعات التعلم وقيادة المشاغل التدريبية وتحفيز المشاركين نحو التميز في أداء التدريب المصغر حيث أحتوت على عبارات تنظيمية وتحفيزية متناغمة وطبيعية المشاغل التدريبية .

 

قدم المدرب الدكتور محمد العامري العديد من التمارين التطبيقية الحركية ذات العلاقة بفهم العملية القيادية وكيفية تفعيل العمل القيادي للقيادات وقد تفاعل المشاركين مع هذه التمارين الحركية الممتعة والمفيدة

 

في ختام البرنامج التدريبي قدم سعادة الأستاذ فهد النهيو مدير مركز الأمير أحمد بن عبد العزيز الكشفي بمعهد العاصمة النموذجي درع تكريمي للمدرب الدكتور محمد العامري تقديراً لما قدمه من جهود تدريبية مميزة في البرنامج التدريبي


وبعد ...

ويطيب لمؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية أن تتقدم بالشكر أجزله والتقدير أجله لإدارة معهد العاصمة النموذجي وإدارة مركز الأمير أحمد بن عبد العزيز الكشفي لثقتهم في خدماتنا التدريبية ، كما نتقدم لسعادة الأستاذ الفاضل مدير المركز وقائد الدراسة الأستاذ فهد النهيو لجهودهم المخلصة في التخطيط و التنفيذ لإدارة البرنامج التدريبي ، مما أدى بعد توفيق الله لنجاح البرنامج التدريبي ، كما نتقدم بالشكر أجزله والتقدير أجله لجميع المشاركين في البرنامج التدريبي لحضورهم وتفاعلهم الكبير .


كما لا يسعنا في الختام إلا أن نتقدم لكم أنتم بالشكر أجزله والتقدير أجله لمتابعتكم للتقرير


شاكرين لكم سلفاً دوام تواصلكم مع تقارير برامجنا التدريبية ومتمنين أن نكون قدمنا لكم الممتع والمفيد

حفظ المقال
عدد مرات القراءة ()     عدد مرات الطباعة ()   عدد مرات الارسال لصديق( )
تقرير مصور لفعاليات الخبر
تجد هنا تقرير مصور يحوي كافة الصور التوثيقية التي تم التقاطها لفعاليات الخبر
دورة القيادة الفاعلة ضمن الدراسة الأولية لقادة الوحدات الكشفية بمعهد العاصمة النموذجي

بحمد الله قدم الدكتور محمد العامري دورة ( القيادة الفاعلة ) وذلك ضمن فعاليات الدراسة الأولية لقادة الوحدات الكشفية والمقامة في مركز الأمير احمد بن عبدالعزيز الكشفي بمعهد العاصمة النموذجي في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية وذلك في قاعة التدريب في المركز. وقد استهدف البرنامج التدريبي تدريب وتأهيل القيادات الكشفية المشاركة على مهارات القيادة الفاعلة . وعقد هذا البرنامج التدريبي في الفترة المسائية خلال الفترة من 2 إلى 6 مارس 2013م الموافق 20 إلى 24 ربيع الثاني 1434 هـ وبواقع 5...

دورة القيادة الفاعلة ضمن الدراسة الأولية لقادة الوحدات الكشفية بمعهد العاصمة النموذجي
عدد الصور (71 )  عدد المشاهدات (2609 ) عدد مرات الطباعة (0 )
التفاصيل...
أخبار ذات صلة بالخبر ننصح بالاطلاع عليها
الدكتور محمد العامري يقدم دورة القيادة الموقفية للقيادات الإدارية في وزارة المالية في دولة الكويت
أخبار مدربي مهارات النجاح
16/02/2014
بحمد الله قدم الدكتور محمد العامري دورة ( القيادة الموقفية ) للقيادات الإدارية في وزارة المالية في دولة الكويت وذلك بالتعاون بين مؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية وشريك التدريب الإستراتيجي لها في دولة الكويت معهد الأيوب معهد الأيوب الدولي للتدريب الاهلي ، وعقد هذا البرنامج التدريبي في قاعة التدريب في فندق كورت يارد الكويت court yard marritt ، وذلك خلال الفترة الصباحية من تاريخ 16فبراير 2014م الموافق من 16 ربيع ثاني 1435هـ بواقع 5 ساعات تدريبية يومياً ولمدة يوم تدريبي . و قد شارك في هذا البرنامج التدريبي 3 مشارك ومشاركة من القيادات الإدارية في وزارة المالية الكويتية وكان لحضورهم وتفاعلهم ومداخلاتهم دور كبير في نجاح البرنامج التدريبي . وقد بين المدرب الدكتور محمد العامري في إفتتاح البرنام... الدكتور محمد العامري يقدم دورة القيادة الموقفية للقيادات الإدارية في وزارة المالية في دولة الكويت
تتمتة الخبر...
عدد المشاهدات ( 3331 )  عدد الردود (  0)
الدكتور محمد العامري يقدم دورة الأداء المتميز للقياديين والاستراتيجيين والدبلوماسية في الأداء للقيادات الإدارية بوزارة الداخلية السعودية
أخبار مدربي مهارات النجاح
28/04/2010
قدم المدرب الدكتور محمد العامري بالتعاون مع معهد إدكس للتدريب بالرياض وإدارة التطوير والتدريب الإداري بوزارة الداخلية السعودية دورة الأداء المتميز للقياديين والاستراتيجيين والدبلوماسية في الأداء لمدراء الإدارت والقيادات الإدارية بوزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية . وذلك في الفترة من 13 إلى 15 جمادى الأولى 1431هـ الموافق من 26 إلى 28 أبريل 2010م . وقد شارك في هذا البرنامج 22 مدير عام ومساعد مدير عام من كبار القيادات الإدارية بوزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية وقد تفاعل المشاركين مع ما طرحه المدرب الدكتور محمد العامري ، حيث ركز المدرب على ورش العمل والتطبيق العملي لللمهارات التي يشتملها البرنامج التدريبي مما أوجد روح التفاعل بين جميع المشاركين . وقد نفذ البرنامج التدريبي بصالة ا... الدكتور محمد العامري يقدم دورة الأداء المتميز للقياديين والاستراتيجيين والدبلوماسية في الأداء للقيادات الإدارية بوزارة الداخلية السعودية
تتمتة الخبر...
عدد المشاهدات ( 15778 )  عدد الردود (  3)
تفاصيل عن العميل
الدولة : المملكة العربية السعودية      المدينة :الرياض
عند الحديث عن بدايات الحركة التعليمية والتربوية في المملكة العربية السعودية يستأثر معهد العاصمة النموذجي بمساحة عريضة من الاهتمام وقدر كبير من الخصوصية والتميز ، فهو جزء من التاريخ الحديث لعاصمة الوحدة والتوحيد ( رياضنا الغالية ) ومعلم بارز في سماء مملكتنا الحبيبة .أسس معهد العاصمة النموذجي عام 1360هـ نواته الأولى عندما خصص الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ يرحمه الله ـ جزءاً من قصره بالمربع لتعليم أبنائه القرآن الكريم والفقه والتوحيد والحساب واللغة العربية وآدابها ، وانتدب لتلك المهمة نخبة من علماء المملكة وصفوه من المعلمين العرب من خارج المملكة . وبعد وفاة الملك عبدالعزيز ـ طيب الله ثراه ـ وتولي الملك سعود - يرحمه الله - مقاليد الحكم عام 1337 هـ باشر بتخصيص مدرسة بالناصرية , وأطلق عليها مسمى ( معهد الأنجال ) والتحق بها أبناؤه وعدد من أصحاب السمو والأمراء والمواطنين . وقد خص الملك سعود - رحمه الله - المعهد بعناية فائقة وأنشأ مبانيه وأشرف على تجهيزه ووضع كل الإمكانيات في سبيل قيامه برسالته الساميه .
 عدد المشاهدات ( 4225 )  عدد مرات الطباعة (0 )  عدد مرات الارسال( 0 )
جدول الدورات التدريبة التي تم تنفيذها  لهذه الحقيبة سابقاً
رقم الحدثالبدءالانتهاءالبرنامجالمدربالمدينةشريك التدريبحالة البرنامجحالة التسجيلالتفاصيل
18402/03/201306/03/2013 القيادة الفاعلة د. محمد العامريالرياض مهارات النجاح للتنمية البشرية دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل
25111/05/201415/05/2014 القيادة الفاعلة د. محمد العامريالشارقة مهارات النجاح للتنمية البشرية دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل
تفاصيل الحقيبة التدريبية ذات العلاقة بالخبر
 
القيادة الفاعلة
التنمية الإدارية
القيادة الإدارية

تعد هذه الدورة هامة لكافة مدراء الإدارات والأقسام والعاملون المرشحون لشغل وظائف قيادية المراد تأهيلهم لممارسة العمل القيادي في الوزارات والدوائر الحكومية والقطاعات الخاصة . إننا نهدف من هذا البرنامج التدريبي لإكساب المشاركين المعارف و المهارات و الاتجاهات المعاصرة التي تؤهلهم لممارسة العمل القيادي بمفهمومه المعاصر وبما يجعل منهم قادة متميزين ويكون لديهم خبرات قبلية تساهم بإذن الله في نجاحهم وذلك من خلال تعميق المفاهيم الإدارية لدى القيادات وتزويدهم بأساليب الإدارة الحديثة ومجالات تطبيقها في الوحدات الإدارية المختلفة. وإدارك القيادات الإدارية للمتغيرات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية المحلية والعالمية وتأثيرها على الإدارة والعمل على التكيف معها ووضع الاستراتيجيات اللازمة لمواجهتها . وتنمية المهارات والخبرات لدى القيادات الإدارية والتأكيد على الوعي الكامل بمسئولياتهم عن تطوير نظم العمل بما يضمن تقديم الخدمات للمواطنين في سهولة ويسر . والمشاركة الفعالة والتفكير العلمي والابتكاري لحل المشكلات التي تعترض سير العمل بالوحدات الإدارية .

عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 14884  ) عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 36 )
تفاصيل عن شريك التدريب
الدولة : المملكة العربية السعودية      المدينة :الرياض
مؤسسة رائدة في مجالها مطورة لمنسوبيها و عملائها و مجتمعها تسعى للجودة و التميز والريادة العالمية بقيم إسلامية وسمات عربية في مجال تنظيم وتسويق برامج التنمية البشرية و تزويد منسوبيها وعملائها وأفراد مجتمعها بكافة الخبرات والمهارات التي تنمي قدراتهم من خلال التدريب والتطوير والاستشارات التربوية والنفسية والإدارية والتسويقية . وهي تعمل كبيت خبرة عربي في مجال التنمية البشرية حيث تتعاون مع مراكز ومؤسسات وشركات التدريب والإستشارات التدريبية في تعاون إستراتيجي ضمن منظومة شركاء التدريب في تقديم خدماتها التدريبية والاستشارية وتعتمد معايير جودة لكافة أنشطتها وفعاليتها وترعى التحديث المستمر لهذه المعايير وتشرف على تطبيقها بصرامة على برامجها وفعاليتها .
 عدد المشاهدات ( 16637 )  عدد مرات الطباعة (0 )  عدد مرات الارسال( 0 )
تفاصيل عن القاعة التدريبة
قاعة التدريب بمركز الأمير أحمد بن عبد العزيز الكشفي
المملكة العربية السعودية
الرياض
عدد مرات المشاهدة  ( 1318  )
عدد مرات طباعة وصف القاعة التدريبية ( 0 )
عند الحديث عن بدايات الحركة التعليمية والتربوية في المملكة العربية السعودية يستأثر معهد العاصمة النموذجي بمساحة عريضة من الاهتمام وقدر كبير من الخصوصية والتميز ، فهو جزء من التاريخ الحديث لعاصمة الوحدة والتوحيد ( رياضنا الغالية ) ومعلم بارز في سماء مملكتنا الحبيبة . أسس معهد العاصمة النموذجي عام 1360هـ نواته الأولى عندما خصص الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ يرحمه الله ـ جزءاً من قصره بالمربع لتعليم أبنائه القرآن الكريم والفقه والتوحيد والحساب واللغة العربية وآدابها ، وانتدب لتلك المهمة نخبة من علماء المملكة وصفوه من المعلمين العرب من خارج المملكة . وبعد وفاة الملك عبدالعزيز ـ طيب الله ثراه ـ وتولي الملك سعود - يرحمه الله - مقاليد الحكم عام 1337 هـ باشر بتخصيص مدرسة بالناصرية , وأطلق عليها مسمى ( معهد الأنجال ) والتحق بها أبناؤه وعدد من أصحاب السمو والأمراء والمواطنين . وقد خص الملك سعود - رحمه الله - المعهد بعناية فائقة وأنشأ مبانيه وأشرف على تجهيزه ووضع كل الإمكانيات في سبيل قيامه برسالته الساميه .
مشاهدة تفاصيل مواصفات القاعة التدريبية ...
حقائب تدريبية ذات علاقة بمجال الخبر ننصح بالإطلاع عليها
الأداء المتميز للقياديين والاستراتيجيين والدبلوماسية في الأداء
التنمية الإدارية
القيادة الإدارية

هذا البرنامج مصمم خصيصاً للقيادة العليا حيث التركيز على تعميق تفهم المشاركين لعملية التخطيط الإستراتيجي كمدخل متكامل لزيادة فعالية المديرين بما يحتويه من تحليل الظروف البيئية الداخلية والخارجية والقدرة الذاتية و مقاومة الضغوط على متخذي القرارات لتحقيق الفعالية الإدارية الكلية , كما انه ينمي مهارات المشاركين الخاصة بعملية الاتصال على أساس من المعرفة بمبادئ الاتصال وعناصره و معوقاته ووسائل التغلب عليها , كما يهتم بتنمية المهارات الإبداعية للمشاركين في حل المشكلات و تحسين قدراتهم الفنية و السلوكية والفكرية في إيجاد حلول إبتكارية لتخفيف ضغوط العمل و مواجهة المواقف الصعبة .

الأداء المتميز للقياديين والاستراتيجيين والدبلوماسية في الأداء
عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 8397  ) عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 24 )
القيادة الموقفية
التنمية الإدارية
القيادة الإدارية

تعتبر القيادة من أهم الوظائف الإدارية التي يمارسها المدير وذلك لأن الخطة بعد أن يتم وضعها تنتقل إلى حيز التنفيذ وتتناولها العقول والأيدي والآلات لتنجزها حسب الأهداف المقررة والمراحل المحددة . ويقود المدير في ذلك مجموعة من الأفراد يوجههم ويرشدهم ويدربهم وينسق أعمالهم ويوفق بين مجهوداتهم ويستثير دوافعهم وطموحهم ويحفزهم على التعاون والتنافس ويقوّم نتائج أعمالهم فيكافئ المجتهدين ويرشد المقصرين إلى كيفية علاج أخطائهم ، إنها ليس بالمهمة اليسيرة ، إنها تتطلب من المدير جهدا ووقتا ومهارات ، حتى يستطيع أن يقود جماعته نحو الهدف المنشود بالكفاءة والفعالية اللازمة . مما سبق يمكن القول بأن القيادة هي جوهر العملية الإدارية وقلبها النابض وأنها مفتاح الإدارة وأن أهمية مكانتها ودورها نابع من...

القيادة الموقفية
عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 14799  ) عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 24 )
القيادة الفاعلة
التنمية الإدارية
القيادة الإدارية

تعد هذه الدورة هامة لكافة مدراء الإدارات والأقسام والعاملون المرشحون لشغل وظائف قيادية المراد تأهيلهم لممارسة العمل القيادي في الوزارات والدوائر الحكومية والقطاعات الخاصة . إننا نهدف من هذا البرنامج التدريبي لإكساب المشاركين المعارف و المهارات و الاتجاهات المعاصرة التي تؤهلهم لممارسة العمل القيادي بمفهمومه المعاصر وبما يجعل منهم قادة متميزين ويكون لديهم خبرات قبلية تساهم بإذن الله في نجاحهم وذلك من خلال تعميق المفاهيم الإدارية لدى القيادات وتزويدهم بأساليب الإدارة الحديثة ومجالات تطبيقها في الوحدات الإدارية المختلفة. وإدارك القيادات الإدارية للمتغيرات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية المحلية والعالمية وتأثيرها على الإدارة والعمل على التكيف معها ووضع الاستراتي...

القيادة الفاعلة
عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 14884  ) عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 36 )
 محتويات بالمكتبة الالكترونية ذات علاقة  بالخبر  ننصح بالاطلاع عليها
 
مسمى المحتوى: كتاب سيكولوجية الجماعات والقيادة
القسم الرئيسي : التنمية الإدارية
القسم الفرعي :القيادة الإدارية
الناشر :مهارات النجاح
المؤلف : الدكتور لويس كامل مليكة
التصنيف : كتاب
نوع الملف :PDFs
كتاب سيكولوجية الجماعات والقيادة
نبذة عن المحتوى : حاولنا في الطبعة الحالية أن نحقق هدفين رئيسيين : أولهما القيام بمراجعة شاملة للكتاب ليواكب التقدم والتطور الكبيرين اللذين تحققا في العقدين الأخيرين في علم النفس الاجتماعي بعامة وفي ديناميات الجماعة بخاصة, وثانيهما , أن تعكس صفحات الكتاب استجابة معاصرة لمطالب الزمان والمكان , فتعالج عددا من المشكلات التي بدأت تشتد وطأتها في مجمعاتنا , وتفرض نفسها على الساحة , وكان لابد من التصدي لدراستها من منظور التفاعل بين العلم والواقع . وكان أن عولجت لأول مرة في هذه الطبعة موضوعات مثل تلوث البيئة , والتعصب والسلوك العدواني والعنف , وغيرها من المشكلات الأجتماعية الكبرى .
سعر الكتاب : 00.00..
عدد المشاهدات (3353) عدد مرات التحميل ( 708)
 التفاصيل...
مسمى المحتوى: كتاب الطريق الى القيادة وتنمية الشخصية
القسم الرئيسي : التنمية الإدارية
القسم الفرعي :القيادة الإدارية
الناشر :مهارات النجاح
المؤلف : ج _ كورتوا
التصنيف : كتاب
نوع الملف :PDFs
كتاب الطريق الى القيادة وتنمية الشخصية
نبذة عن المحتوى : إن شخصية المرء تبقى غريزيا وحسب الفطرة معطية لخصائص متعددة وفعالة بداخل، منها الخفية ومنها الظاهرة ، فاذا فكر المرء بالقيام بعمل ما. يشترك في داخله-حسب الفكرة-مقدار معين من هذه الخصائص الخفية والظاهرة ، كالحس والخيال والمحاكمة والارادة والعي للقيام بتحقيق هذه الرغبة التي بدورها تتحكم بسلسلة من الافكار المتلاحقة، فينتج عنها الحدس الذي يعود إلى الاوعى، كما تنتج مقابلة الارادة التي تقود الى الوعي الذي بدوره ينظم الفعاليات الظاهرة لتكون شخصية القائد.لذلك قالاردة بوعيها الناضج تتخلص بالرغبة والتفكير والايقاع والتوازن ثم العمل . فاذا لم تتحقق هذة الخصائص لا يستطيع المرء تحقيق ذاته إولاً، ولا أن يتقلب على الافكار السخيفة واالسطحية التي أن شادت تهوي به وتحرفة عن الطريق الذي رسمة للوصول الى راس الهر...
سعر الكتاب : 0.0..
عدد المشاهدات (9421) عدد مرات التحميل ( 5910)
 التفاصيل...
مسمى المحتوى: كتاب القيادة و الشخصية
القسم الرئيسي : التنمية الإدارية
القسم الفرعي :القيادة الإدارية
الناشر :مهارات النجاح
المؤلف :
التصنيف : كتاب
نوع الملف :PDFs
كتاب القيادة و الشخصية
نبذة عن المحتوى : في هذا الكتاب نقدم عددا من البحوث قامت للكشف عن العلاقة بين الابعاد السيكولوجية المختلفة للقيادة وبين عدد من سمات الشخصية. وفي نشر هذه البحوث تيسير للقارئ في ان يجد بين يديه عددا من البحوث يصعب حصوله عليها, لتعدد اماكن نشرها وتباين تواريخها. كذلك فان نشرها على هذه الصورة امريتيح للباحث فرصة المقارنة بين نتائجها والغوص في ايجاءتها ,والتى قد تفتح الطريق لمزيد من الدراسة والتعمق.وبحوث القيادة اعتمدت على مقياس المكانة السوسيومترية الذي وضعه المؤلف , والذي نشأت فكرته من المقياس الذي وضعه خلال اعداده لرسالته للماجستير في علم النفس بين عامي 1963 _ 1967.
سعر الكتاب : 0.0..
عدد المشاهدات (2407) عدد مرات التحميل ( 5064)
 التفاصيل...
 مقالات ذات علاقة بالخبر ننصح بالاطلاع عليها
 
عشرة نصائح مدهشة للمدراء الجدد
القيادة الإدارية
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع                  الكاتب: الدكتور / رمضان حسين الشيخ    المصدر: موقع ذاتك كنانه اون لاين
إن إدارة الناس هي مهمة صعبة جدا”وليست بالسهلة أبدا”لأنها أكثر تعقيدا”من إدارة الأشياء، تخيل عزيزي القارئ أنك أصبحت مديرا” جديدا” بين ليلة وضحاها،فقد إستقال رئيسك المياشر وقررت الإدارة العليا تعيينك مديرا” مكانه ،ماذا تفعل حينها؟! خاصة إذا أنت لم تدرس إدارة أعمال! كنت أقرأ مؤخرا” في كتاب مهم جدا”حول الإدارة وعنوانه ( الإدارة بالفطرة) لمؤلفته دايان تريسي،وحصلت على معلومات مفيدة جدا” خاصة للمدراء الجدد، مبروك أنت الآن مدير أو مديرة جديدة الخطوة التالية هي: عليك إستخدام المبدأ الأول من مبادئ الإدارة الناجحة وهو مبدأ الإدارة بالمراقبة.فعليك في أيامك الاولى ان تراقب ما يحدث من حولك حتى تعلم ما يجري،إبقى هادئا”،وإستمع لكل شيء واخيرا” لا تصرح إلا بالقليل،وبإختصار شديد إبق عينيك مفتوحتين…وفمك م... عشرة نصائح مدهشة للمدراء الجدد
عدد المشاهدات ( 1848 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 0 )
التفاصيل...
مفهوم وخصائص الجدارة الإدارية
القيادة الإدارية
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع                  الكاتب: أحمد السيد كردى    المصدر: موقع أحمد الكردي .. الإسلام والتنمية
أولا: مفهوم الجدارة الإدارية. أسلوب الجدارة هو مدخل حديث نسبيًا (1971) لإدارة الموارد البشرية، إرتبط مولده بحل مشكلة صادفتها وزارة الخارجية الأمريكية تتعلق بإختبارات القبول لشغل إحدى الوظائف الحساسة، كانت إختبارات القبول لشغل هذه الوظيفة (على دقة هذه الإختبارات وتعقيدها) غير كافية لعمل إختيارات صحيحة بين المتقدمين لشغل الوظيفة، حيث ثبت بعد إستخدامها لسنوات عديدة عدم وجود علاقة بين نتائج إختبارات المتقدمين لشغل الوظيفة ومستوى الأداء الفعلي للناجحين منهم (بعد التعيين) في ميدان العمل. لذا لجأت الخارجية الأمريكية إلى الخبير الإداري (ماك ماكيلاند) للمساعدة في حل المشكلة التي تمت صياغتها على الصورة التالية: "إذا لم تكن تلك الاختبارات كافية للتعرف على ذوي الأداء الطيب قبل التعيين، فكيف يمكننا ... مفهوم وخصائص الجدارة الإدارية
عدد المشاهدات ( 1899 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 0 )
التفاصيل...
الكاريزما وأهميتها للشخصيات القيادية
القيادة الإدارية
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع                  الكاتب: م. أمجد قاسم    المصدر: موقع آفاق تربوية وعلمية
لا شك أن شخصيات كنابليون بونبرت،ومحمد حسنين هيكل،وهتلر ،وجمال عبد الناصر، ومحمود درويش، و غيفارا ،ونيلسون مانديلا ،وغيرهم من الشخصيات التي يمكن أن نطلق عليهم صفة الكاريزمي، وهم بالتالي كاريزميون لأنهم يمتلكون الجاذبية والفتنة وسحر الشخصية، لان أصحابها لا ينسون بسرعة ولهم حضور طاغ ،ويستطيعون التأثير على الآخرين إيجابيا بالارتباط بهم جسديا وعاطفيا وثقافيا. وإذا عدنا إلى كلمة الكاريزما ،فهي كلمة (بالإنجليزية: Charisma)و في أصلها اليوناني تعني الهدية أو التفضيل الإلهي،و تعني الهيبة و التأثير أو سلطة فوق العادة و السحر الشخصي، والجاذبية الكبيرة والحضور الطاغي الذي يتمتع به بعض الأشخاص،أي الشخصية التي تثير الولاء والحماس و قد حاول البعض ترجمتها إلى “سحر الشخصية”، أو “قوة الشخصية” أو غيرها.... الكاريزما وأهميتها للشخصيات القيادية
عدد المشاهدات ( 2335 )     عدد الردود ( 0 )  عدد مرات الطباعة ( 0 )
التفاصيل...
 تعليقات حول الخبر
شارك معنا بالتعليق على الموضوع
الاسم  
عنوان التعليق: 
 
نص التعليق: 
 
البريد الالكتروني:    
محتويات ادارة الأخبار
 
احصائيات الخبر
عدد القراءات: ( 5212 )
عدد مرات الطباعة: ( 0)
عدد الارسال: ( 0)
 
شارك الخبر
 
خدمات الخبر
طباعة الخبر
ارسل الخبر لصديق
حفظ المقال حفظ الخبر
 
الحدث التدريبي المرتبط بالخبر
السنة 2013
الشهر مارس
تاريخ البدء 02/03/2013
تاريخ الانتهاء 06/03/2013
البرنامج القيادة الفاعلة
المدينة الرياض
المدرب
المدربالصفة
د. محمد العامري مدرب أساسي
الدولة المملكة العربية السعودية
المدينة الرياض
شريك التدريب مهارات النجاح للتنمية البشرية
الجهة المستفيدة معهد العاصمة النموذجي
القاعة التدريبية قاعة التدريب بمركز الأمير أحمد بن عبد العزيز الكشفي
 
التقرير المصور للخبر
عدد الصور :( 71 )
عدد المشاهدات: (2609)
عدد مرات الطباعة: ( 0 )
 
المدرب ذو العلاقة بالخبر
د. محمد العامري
 

العميل ذو علاقة بالخبر

معهد العاصمة النموذجي
معهد العاصمة النموذجي
 
شريك التدريب المنفذ

مهارات النجاح للتنمية البشرية
مهارات النجاح للتنمية البشرية
 

القاعة التدريبية
قاعة التدريب بمركز الأمير أحمد بن عبد العزيز الكشفي
 

أحدث الفعاليات



 
خـــدمــــاتــنــا الالكترونية
Skip Navigation Links
 

اخبار ننصح بقرائتها



02/10/2012
ضمن الاستعدادات لتنفيذ دورة تدريب المدربين لمنسوبي وزارة العمل بدولة الإمارات العربية المتحدة المدرب الدكتور محمد العامري يعقد لقاء مفتوح مع المرشحين لحضور البرنامج التدريبي
23/10/2010
الدكتور محمد العامري يقدم دورة قيادة الذات لتحقيق التفوق لمنسوبي المؤسسة العامة للبريد السعودي وذلك بمدينة الخبر
30/01/2012
الدكتور محمد العامري يقدم دورة خطط لحياتك للمستفيدين من خدمات مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الخيرية في دولة قطر
03/01/2010
د.محمد العامري يقدم دورة مهارات التميز الإداري لمدراء ومشرفي جمعية تحفيظ القرآن بالرياض ومكاتبها
12/09/2013
للمرة الثانية الدكتور محمد العامري يقدم دورة تدريب المدربين لمنسوبي شركة الإتصالات السعودية STC
 
اضاءات



 
الخلاصات



 
القائمة البريدية
القائمة البريدية
من أجل التعرف على جديد برامجنا التدريبية وخدماتنا الالكترونية أضف بريدك الى قائمتنا البريدية